بالصور سيدة من غزة..صاحبة موقع "ديكور يتابعه الآلاف ويسرق أفكاره الخبراء بعد موهبة بسيطة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:28 ص
20 فبراير 2021
-تصاميم في غزة.jpg

تقرير : سميرة الإفرنجي

حينما كانت طفلة صغيرة تجلس بجانب والدتها تتمعن النظر فيما تقوم به من إعادة تدوير الأشياء لشيء أكثر جاذبية كعفش المنزل وغيره , فبدأ الشغف يداعب روحها حتى كبرت وتزوجت وأصبحت تحب التغير الدائم في منزلها ليزداد جمالا ,وتنظر بعين المصمم لأي شيء يراود عيناها, ومن ثم تقوم بتخيله وبتطبيقه بيديها دون اللجوء لأي شخص لمساعدتها.

"هاجر العتال" تبلغ من العمر 27عاما من مدينة غزة لجأت في البداية بإستغلال وقت فراغها بأعمال بسيطة من أشغال يدوية كـ"صواني بالخيش" وشموع مفارش ومخدات بتكلفة بسيطة ,ومما دفعها لتوسيع خبرتها عبر دورة بأساسيات الهندسة مع المهندسة "مجد العويني" التي تمتلك خبرة كبيرة بهذا المجال.

العتال وخلال حديثها لـ" وكالة فلسطين اليوم الإخبارية": قالت "لم يكن الحظ يرافقني بأن أخذ شهادة جامعية بتخصص الديكور ولكن بداخلي يوجد موهبة قوية شعرتها تُغذي روحي عندما أنظر لأعمال قمت بتصميمها بمنزلي ,وليس الشهادة بالتخصص تعني كل شي إنما قمت بأخذ دورة بالإدارة والتجميل وأساسيات الهندسة الممتعة ".

وأوضحت العتال, بأن طموحها وطاقتها الإيجابية سوف تحقق لها المراد , حيث وقامت بإنشاء حساب على الانستقرام باسم "جوري هوم" , حيث حظي في وقت قليل على متابعة 300 ألف شخص , فتقوم بنشر أعمالها البسيطة وشرحها بالتفصيل, ووجدت إقبال كبير على الديكورات والتصاميم التي تروجها .

وأشارت العتال, "الشيء الوحيد الذي دفعني نحو النجاح هو تشجيع المتابعين لعملي وذوقي الجميل, حيث تأتي لي استشارات كثيرة من البعض لإكمال ديكور منزلهم في الجروب على الواتس أب "استشارات للديكور لصبايا خارج غزة" وقريبا سوف انشأ جروب لصبايا غزة.

وذكرت العتال, بأنه يوجد لديها القدرة القوية بالنظر إلى منزل فارغ بعين مصمم ,وتتخيل المكان ممتلئ بالعفش ,وهذا الذي يمنحها القدرة على إنجاز تصميم لأي مكان سواء بمساحة متروكة وارتداد تصاميم داخلية أو خارجية .

وبينت العتال أن هناك عدد من السلبيات والمتاعب جراء العمل , فمنها سهر الليالي لتصميم ديكور الذي يأخد من وقتها وطاقتها, وعندما يتم تنفيذه تتفاجىء بأن منجره ما "سرقت" التصاميم  الخاصة بها.

وتابعت" الكثير من أصحاب المحال يأخذوا فكرة التصميم عبر صفحتي ,ويوجد العديد من المهندسين يقوموا بالتواصل معي لقول أن بعض التصاميم لم يكونوا يعرفونها من قبل وإنني إنسانة مبدعة بنظرهم ,وعملت بالتسويق الالكتروني عبر صفحتي والشكر لله حسابي يصنف من أقوى حسابات غزة ".

وفي نهاية حديثها, تأكد بأنه لديها النية الانتقال من مرحلة التصميم عبر الأونلاين, إلى مرحلة فتح مشروع للتصميم عندما تجد الوقت الكافي لها أمام ضغوط العمل.

مهندسة ديكور من غزة.jpg
تصاميم في غزة.jpg
-تصاميم في غزة.jpg