أبو عاصف البرغوثي : اعتقال الاحتلال لقيادات في الضفة لن تُثني أحد عن العملية الانتخابية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:55 ص
17 فبراير 2021
معتقل ريمون.jpg

قال القيادي في حركة حماس الأسير المحرر الشيخ عمر البرغوثي "أبو عاصف"، إن الاعتقالات التي يشنها الاحتلال بحق قيادات فلسطينية في الضفة الغربية، لن تُثني أحدا عن العملية الانتخابية.

وأكد القيادي البرغوثي خلال تصريحات صحفية، على ضرورة الاتفاق على خطة وطنية موحدة لمواجهة استهداف القيادات الفلسطينية، من أجل حماية إرادة المواطن وما يعبر عنها.

واعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس الثلاثاء، القياديين في حركة حماس النائب في المجلس التشريعي ياسر منصور والشيخ عدنان عصفور، بعد اقتحام منزليهما في نابلس.

وكانت قد اعتقلت قوات الاحتلال سابقًا، القيادين في حركة حماس الشيخ خالد الحاج والشيخ عبد الباسط الحاج، من جنين.

وكانت قد استدعت مخابرات الاحتلال الأسير المحرر أبو عاصف البرغوثي في نهاية يناير الماضي، ووجهت له تحذيرًا من الترشح للانتخابات القادمة، وهددته بالسجن والملاحقة.

وبدورها أكدت حركة حماس في بيان لها على أن الاستهداف لقيادتها في الضفة لن يفت من عزيمة الحركة ومضيها نحو ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني على أساس الشراكة ومقاومة الاحتلال، معتبرة أن الاعتقالات "استهداف لمسار الانتخابات".

وشددت على أن قادة حماس وأبناءها سيظلون في مقدمة المدافعين عن حقوق شعبنا، وقالت: "ما قدمه القيادي عصفور ومعه ثلة من إخوانه من قادة الحركة من أعمارهم في سجون الاحتلال هو تأكيد أن مواجهة الاحتلال ومخططاته هو أولوية الحركة، وستواصل المضي بها مهما غلت التضحيات".

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية، اليوم الأربعاء، إغلاق باب تسجيل الناخبين للمشاركة في الانتخابات الفلسطينية 2021، بشقيها التشريعية والرئاسية.

وأوضحت اللجنة أنه جرى تسجيل (421 ألف) مواطناً ومواطنة، ليبلغ العدد الكلي للمسجلين 2.622 مليون مواطن ومواطنة، بنسبة 93.3% من أصحاب حق التسجيل البالغ عددهم 2,809 مليون مواطن؛ وفقاً لتقديرات الجهاز المركزي للإحصاء.

وأشارت إلى أن هذه الأرقام تعكس إقبالاً كبيراً على عملية التسجيل، ما يعكس رغبة المواطنين في المشاركة بالعملية الانتخابية.

وينتظر أن تجري الانتخابات التشريعية بموجب المرسوم الرئاسي بتاريخ 22/5/2021، والرئاسية بتاريخ 31/7/2021، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني.