تعرف على فوائد تناول السمك فهو يقي من العديد من الامراض. ما هي؟

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:00 م
11 فبراير 2021
تعرف على فوائد تناول السمك فهو يقي من العديد من الامراض.jpg

أشار بحث منشور في مجلة (American Journal of Preventive Medicine)، أعده باحثون في كلية الطب في جامعة بيتسبرغ، أن تناول الأسماك المخبوزة أو المشوية مرة واحدة في الأسبوع يعزز صحة الدماغ، حيث يشير البحث بأن تناول السمك يساهم في الحفاظ على صحة الدماغ عند تقدم الإنسان بالعمر.

ويشير الدكتور (جيمس تي بيكر) أستاذ الطب النفسي في جامعة بيتسبرغ، بأن الدراسات الحديثة تقدر بأن أكثر من 80 مليون شخصاً، سوف يعانون من الخرف بحلول عام 2040، مما سيؤدي إلى ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية مستقبلاً، بناء عليه، تقدر بعض الدراسات بأن تغيير نمط الحياة، مثل ممارسة الرياضة، والتوقف عن التدخين، ومعالجة السمنة، يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الإصابة بمرض الزهايمر وغيره من الأمراض التي تؤدي إلى ضعف الادراك عند المسنين، حيث تشير البحوث إلى أن مضادات الأكسدة الموجودة في أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي توجد بكميات كبيرة في الأسماك والبذور والمكسرات وبعض الزيوت، تعمل على تحسين الصحة البدنية بشكل عام، وصحة الدماغ بشكل خاص.

ويقول الدكتور (بيكر) بأن الدراسة أوضحت بأن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً يتضمن السمك المخبوز أو المشوي، وليس المقلي، تكون مناطق الدماغ المرتبطة بالذاكرة والإدراك لديهم أكبر، والشيء المفاجئ، بأن الدراسة لم تجد رابطاً ما بين ارتفاع مستويات أوميغا 3 وهذه التغيرات الدماغية، وهذا ما دفع البحث إلى استنتاج أن تغيير نمط الحياة بشكل عام يؤثر على صحة الدماغ، ويعتبر تغيير النظام الغذائي أحد العوامل التي تؤدي إلى تغيير نمط الحياة

وعمدت الدراسة إلى تحليل بيانات مقدمة من 260 شخصاً، تقدموا بمعلومات حول نظامهم الغذائي، وخضعوا لفحوصات تتضمن تصوير أدمغتهم بالرنين المغناطيسي، وتم التأكد من أن صحتهم الذهنية كانت طبيعية من خلال مشاركتهم في دراسة لصحة القلب والأوعية الدموية (CHS)، استمرت لمدة 10 سنوات منذ عام 1989، وقام المشاركون بالإجابة على استبيان يتضمن الاستفسار عن عاداتهم الغذائية، مثل مقدار السمك الذي يتناولونه، وكيفية إعداده، كون السمك المخبوز أو المشوي يحتوي على مستويات عالية من احماض أوميغا 3، على عكس السمك المقلي، لأن تعريض السمك لحرارة القلي العالية يؤدي إلى تدمير الأحماض الدهنية فيه، لذلك أخذت الدراسة هذا العامل بعين الاعتبار عند دراستها للدماغ.

 

وأظهرت النتائج، بأن كمية المادية الرمادية لدى الأشخاص الذين يأكلون السمك المخبوز أو المشوي لمرة واحدة على الأقل في الأسبوع، كانت أكبر من الاشخاص العاديين، حيث إزدادت نسبة المادية الرمادية لديهم في المناطق المسؤولة عن الذاكرة بنسبة 4.3%، وفي المناطق المسؤولة عن الإدراك بنسبة 14%، كما أن نسبة الحائزين على شهادة تعليم جامعي من متناولي السمك المخبوز أو المشوي كانت أكبر من نسبة الأشخاص الذين لا يأكلون السمك بانتظام

 

وأخيراً، فإن الدراسة لم تعثر على علاقة ما بين اختلافات الدماغ ومستويات أوميغا 3 في الدم، وهذا ما يشير إلى أن نمط الحياة هو الذي يسهم في التغيرات الهيكلية في الدماغ، وهذه الدراسة تتبعت التغيير في أحد أنماط الحياة المتمثل بتناول السمك، وأوضح الدكتور (بيكر) بأنه من المرجح بأن اجتماع عوامل نمط الحياة هي المسؤولة عن الحفاظ على صحة الدماغ، وبالنهاية فإن اتباع نمط حياة صحي قد يمنع أو يؤجل حصول مشاكل في الصحة الذهنية لدى البشر.