وفاة إبراهيم اليازوري أحد مؤسسي "حماس" إثر إصابته بكورونا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:52 م
11 فبراير 2021
"حماس" تنعي أحد مؤسسيها المتوفي إبراهيم اليازوري

نعت حركة "حماس" أحد مؤسسيها إبراهيم اليازوري، الذي وافته المنية الخميس، عن عمر يناهز 80 عاما؛ إثر إصابته بفيروس كورونا.

وقالت في بيان وصل مراسل فلسطين اليوم  نسخة منه: "ينعى رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، وقيادة الحركة، للشعب الفلسطيني والأمة أحد مؤسسي حماس الشيخ المجاهد إبراهيم اليازوري".

وأضاف البيان، أن اليازوري "أفنى حياته من أجل دعوة الإسلام والجهاد الطويل لتحرير فلسطين المباركة".

وتابع: "نفتقد اليوم قامة عظيمة ربى أجيالًا وأجيالًا على حب الإسلام وفلسطين".

ولفت البيان، إلى أن اليازوري "عُرف بصبره وثباته وإقدامه وإخلاصه وحبه لإخوانه وأبناء شعبه، وقدم ابنه (مؤمن) شهيدًا على طريق الحرية والكرامة".

بدوره قال حازم قاسم، الناطق باسم "حماس " لمراسل الأناضول: "إن اليازوري توفى في المستشفى الأوروبي بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، إثر إصابته بفيروس كورونا".

وحسب الموقع الإلكتروني للحركة ولد اليازوري عام 1941 في قرية بيت دراس، وباشر دراسة الصف الأول الابتدائي في قريته، لكن لم يكمله نتيجة أحداث الحرب التي اندلعت عام 1948، واحتلال القرية من قبل إسرائيل.

وانتقل اليازوري وعائلته جراء الحرب من قريتهم إلى مخيم خانيونس جنوب قطاع غزة حيث استقروا بخيمة آنذاك في المعسكر الغربي.

ودرس الراحل بمدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" المرحلتين الابتدائية والإعدادية بمخيم خانيونس، ثم أكمل دراسته الثانوية قبل أن ينتقل إلى جامعة القاهرة ليدرس في كلية الصيدلة عام 1960.

وبعد أن أنهى اليازوري دراسة الصيدلة في القاهرة عام 1965، عاد إلى غزة ليعمل في صيدلية خاصة به، إلى جانب نشاطه الدعوي.

وفي ديسمبر/كانون الثاني عام 1987، شارك اليازوري الشيخ الراحل أحمد ياسين في تأسيس حركة "حماس".‎