الاحتلال يخطر بوقف البناء في 11 منزلا وملعب وشارع في ياسوف

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:50 م
10 فبراير 2021
اخطارات في سلفيت

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء 10/2/2021، بوقف البناء في 11 منزلا، وملعب وشارع في قرية ياسوف شرق مدينة سلفيت.

وقال رئيس مجلس قروي ياسوف عبد الله عبية، إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وسلمت الأهالي إخطارات بوقف البناء في 11 منزلا، كما أخطرت بوقف أعمال الإنشاء في ملعب القرية، ووقف تأهيل أحد شوارعها.

وتتعرض أراضي قرية ياسوف لاعتداءات متكررة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، كان آخرها قيام مستوطني "تفوح" الأسبوع الماضي بتقطيع وتدمير نحو 65 شتلة زيتون من أصل 150 تم زراعتها العام الماضي في منطقة تسمى "عقدة الزر" القريبة من مدخل المستوطنة.

وتعد بلدة ياسوف من المناطق الأكثر عرضة لاعتداءات المستوطنين لقربها من المستوطنات، ويحدها من الشرق حاجز "زعترة" العسكري، وغربًا مستوطنة "أرئيل"، ومن الشمال مستوطنة "تفوح"، وإلى الجنوب مستوطنة "رحاليم" والطريق الالتفافي الاستيطاني.

ويعود تاريخ إقامة حاجز زعترة الاحتلالي إلى بدايات انتفاضة الأقصى في مطلع عام 2001 حيث شهد العشرات من حالات الإعدام ومئات الاعتقالات.

يشار الى أن سلطات الاحتلال صادرت 406 دونمات عام 2019 لصالح شق هذا الشارع من أراضي سبع قرى وبلدات هي: حوارة، وبيتا، وبورين، وعورتا، ويتما، والساوية، وياسوف، وستؤدي إلى اقتلاع أكثر من 3 آلاف شجرة مثمرة فيها.

 ويعد هذا الطريق من أخطر المشاريع الاستيطانية؛ لأنه سيعزز الاستيطان، وسيحول مستوطنات جنوب نابلس من مستوطنات معزولة إلى مدن في جسد الضفة الغربية.