مبادرة إنسانية تطالب السلطات المصرية بفتح معبر رفح البري دومًا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:57 م
07 فبراير 2021
مبادرة إنسانية تطالب السلطات المصرية بفتح معبر رفح البري دومًا

أطلق مبادرون من قطاع غزة حملة إنسانية واجتماعية للضغط على صناع القرار في السلطات المصرية للتوصل إلى حل لمشكلة إغلاق معبر رفح البري جنوب القطاع المستمر منذُ سنوات، بعد أن خلف واقع صعب على مئات الآلاف من المسافرين وأصحاب الحالات الإنسانية.

وتأتي هذه المبادرة في وقت يواجه فيه المسافرين في غزة ظروف إنسانية مريرة حالت عدم سفرهم إلى الخارج، لقضاء حاجاتهم الاساسية.

المسؤول عن المبادرة د. أسعد جودة، أكد أن المبادرة تأتي في سياق أن معبر رفح هو شريان الحياة لسكان غزة، وإغلاقه لفترات طويلة، أدى إلى الإصابة بالشلل الكبير بين السكان.

وأوضح جودة، لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن المبادرة الشعبية تأخذ أبعاد اجتماعية كما انه سيتم التوقيع على عريضة تصل لمليون توقيع، تضم مثقفين وحقوقيين وشخصيات اعتبارية ومواطنين.

وبيّن أن المبادرة الإنسانية تهدف للضغط على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على اعتباره أنه صاحب القرارات والصلاحيات بالمرتبة الأولى، تدعوه إلى فتح معبر رفح بشكل دائم، وتسهيل سفر السكان.

وقال جودة: إن "واقع حياة سكان غزة، صعب للغاية، وإن السفر عبر حواجز الاحتلال الاسرائيلي يحتاج إلى إجراءات معقدة، لذلك يُعد معبر رفح الشريان الرئيس".

تسهيل العمل في المعبر

وأضاف أن المبادرة حددت نقاط عدة، وهي تنظيم إجراء السفر بحيث يكون من المعبر إلى مطار القاهرة رئسًا، مع إجراء تنسيق الحجوزات، ويصبح العمل فيه روتيني ومتواصل دون أي عوائق.

وأكمل جودة، أن المسافرين للعلاج يترتب تنظيم آليه عمل خاصة، بحيث تكون منسقة مع الجهات المستقبلة، إضافة إلى الاستثناء عن الملفات الأمنية للمسافرين، على نحو مزيد من الحب مع الشعب المصري وقيادته التي يربطها علاقات تاريخية متينة من الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن هيئة المبادرون ستنشر خلال الأسبوع الحالي رابط إلكتروني للتوقيع على العريضة داخل القطاع، لتحقيق أكبر قدر ممكن من التوسيعات، ومطلع الأسبوع المقبل ستنظم الهيئة مؤتمر صحفي عند معبر رفح، للمطالبة بفتحه.

من جهته، طالب الحقوقي د. صلاح عبد العاطي في حديث لـ"وكالة فلسطين اليوم الاخبارية"، القيادة المصرية وكل المرجعيات الرسمية ضمان انتظام معبر رفح مع تقديم كافة التسهيلات المطلوبة للمسافرين والعائدين إلى القطاع.

وزارة الداخلية بغزة، أعلنت الأسبوع الماضي، عن فتح معبر رفح في الاتجاهين من الاثنين حتى الخميس، حيث بلغ عداد المغادرون 4205 شخصًا، والعائدون 2702، والمرجعون 286.

وأكدت الداخلية، أنه تمت إعادة إغلاق المعبر.

ويُعد معبر رفح المنفذ الوحيد للمواطنين في غزة للتواصل إلى العالم الخارجي، وأن إغلاقه لفترات طويلة يؤثر سلبًا على المسافرين جلهم من الطلبة والمرضى وأصحاب الاقامات.