الاورومتوسطي: قرار محكمة الجنايات انتصار للضحايا و القيم الاخلاقية في العالم

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:44 م
05 فبراير 2021
المرصد الاورومتوسطي

أكد رئيس المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان رامي عبده أن قرار المحكمة الجنائية اعلان الولاية القضائية على الاراضي الفلسطينية يمثل إقرار أن الاختصاص الإقليمي للمحكمة يمتد إلى الأراضي التي تحتلها "إسرائيل" منذ عام 1967م، معتبرا ان القرار انتصار للضحايا وللحق والعدالة والحرية وللقيم الاخلاقية في العالم، وهو ثمرة لنضال فلسطيني استمر لعقود من أجل الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير.

و اوضح رئيس المرصد بأن القرار من شأنه أن يفتح الباب لضحايا جرائم الحرب الإسرائيلية من الفلسطينيين من أجيال مختلفة، في طلب العدالة بعد أكثر من 70 عاما من الحصانة التي تم منحها لدولة الاحتلال، بما في ذلك محاكمة المجرمين أمام القضاء الدولي.

و اضاف: "لا يعني القرار نهاية الطريق والمهمة لن تكون سهلة، والأمل أن تمارس إدارة الرئيس الأمريكي بايدن نهجاً مختلفاً عن الإدارة السابقة وأن لا تنخرط في ممارسة أية ضغوط على المحكمة".

و اكد ان الدعوة أيضاً لبقية الدول الأعضاء في المحكمة من أجل عدم الخضوع للضغوط وحماية عمل المحكمة من النيران العدائية التي تستهدفها.

و اشار عبدو الى أن ترجمة القرار الصادر اليوم وبدء التحقيق الفعلي في جرائم الحرب في الأراضي الفلسطينية المحتلة هو السبيل الوحيد لإضفاء المحكمة نوعاً من المصداقية الغائبة منذ سنوات، شريطة أن تتمتع المحكمة بالاستقلالية والنزاهة وأن تتجاهل جميع الضغوط التي قد تؤثر في مستقبل هذه القضية.