احتجاجات مستمرة ضد جرائم الاحتلال في الداخل المحتل

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:53 م
05 فبراير 2021
اعتداءات الاحتلال.

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيليّ، اليوم الجمعة، اعتداءاتها وقمعها التظاهرات المستمرة التي شهدتها البلدات العربيّة ضد العنف والجريمة وتواطؤ شرطة الاحتلال مع عصابات الإجرام واستفحال جرائم القتل.

وجاءت هذه التظاهرات الاحتجاجية في أعقاب تصاعد العنف والجريمة وآخرها استشهاد الشاب أحمد حجازي، برصاص قوات الاحتلال في مدينة طمرة مطلع الأسبوع الجاري.

ففي مدينة الطيبة، قمعت قوات الاحتلال مظاهرة شعبية بالقنابل الصوتيّة واستقدمت سيارات المياه العادمة، واعتقلت 3 من الشبان.

وفي وقت سابق من اليوم، تظاهر العشرات من المدينة والمنطقة في مدخل الجسر وأغلقوا الشارع أمام حركة السير في المكان، بدعوة من اللجان الشعبية في المثلث الجنوبي.

وحمل المتظاهرون شعارات منددة بالجريمة وتواطؤ شرطة الاحتلال، وكتب على بعض منها "موحدون ضد العنف والإجرام وحاملي السلاح"، "الشهيد أحمد حجازي قتل بسلاح الشرطة والإجرام".

وفي منطقة شفاعمرو، نظمت تظاهرتان احتجاجيتان على مفرقي "الناعمة" وكابول، تنديدا بتواطؤ الاحتلال وظاهرة العنف والجريمة المتفشية في المجتمع العربي.

وأغلق المتظاهرون شارع 70 في مفرقي شفاعمرو وكابول أمام حركة السير، فيما وقعت مناوشات بين المتظاهرين وعناصر شرطة الاحتلال في المكان.

وفي مفرق نحف، تظاهر العشرات من أهالي القرية ومنطقة الشاغور وأغلقوا شارع 85 أمام حركة السير، تنديدا بتفشي العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة.

وفي باقة الغربية، أدى المئات صلاة الجمعة ثم توجهوا للتظاهر في مدخل المدينة القريب من شارع 6، استمرارا للنشاطات الأسبوعية ضد الجريمة وتواطؤ الاحتلال.

وشهدت مدينة أم الفحم مسيرة شعبية حاشدة، ورددت الشعارات الرافضة لقوات الاحتلال المتواطئة مع المجرمين.

ومما يذكر أن بلدات عربية أخرى من بينها سخنين وجلجولية والفريديس وكفر كنا وغيرها شهدت احتجاجات ضد العنف والجريمة وتواطؤ الاحتلال، خصوصًا في أعقاب استشهاد الشاب حجازي.