وقفة تضامن مع الشوبكي "شيخ المعتقلين" في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 04:56 م
24 يناير 2021
فؤاد الشوبكي

شارك مواطنون في قطاع غزة، الأحد، في وقفة تضامن مع فؤاد الشوبكي (82 عاما)، أكبر المعتقلين الفلسطينيين سنا، في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، والذي أصيب مؤخرا بفيروس كورونا.

والخميس، أعلنت هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، إصابة الشوبكي، بكورونا إضافة إلى مرضه بالسرطان ويعاني من أمراض أخرى بالقلب والمعدة والعيون.

ويعد الشوبكي، وهو من قطاع غزة، أكبر المعتقلين الفلسطينيين سنا، ويحمل رتبة "لواء" في السلطة الفلسطينية.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظمتها الهيئة، أمام مقرها بمدينة غزة، لافتات داعمة للشوبكي.

وقال حسن قنيطة، رئيس الهيئة بغزة، في كلمة خلال الوقفة، إن "الوضع الخاص الذي يمرّ به الشوبكي، من كبر سنه، والأمراض التي يعاني منها، يستدعي رعاية خاصة".

وتابع، إن "سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها إدارة مصلحة السجون داخل مقارها، تسببت في انتشار العدوى بين الأسرى، سيما في ظل عدم اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة".

وحذّر قنيطة، من "مضاعفات صحية قد يتعرض لها الشوبكي جراء الإهمال الطبي داخل السجون".

وطالب المؤسسات الحقوقية الدولية بـ"التدخل للإفراج عن الشوبكي، في ظل الأوضاع الصحية الصعبة التي يعيشها".

واتهم قنيطة "إدارة السجون "الإسرائيلية" بممارسة سياسة القتل المتعمّد للأسرى"، داعيا المؤسسات الدولية إلى ضرورة "التركيز على أوضاع الأسرى في هذه الظروف التي يعاني فيها العالم من جائحة كورونا".

واعتقل الشوبكي عام 2006، وحكم عليه بالسجن لمدة 17 عاما، بعد اتهامه بالمسؤولية عن محاولة تهريب سفينة محملة بالأسلحة، كان من المفترض أن تصل إلى قطاع غزة.

وبحسب مؤسسات تعنى بالأسرى، فقد زاد عدد الأسرى المصابين بفيروس كورونا عن 300 مريض، منذ بدء الجائحة في مارس/آذار 2020.

وتعتقل "إسرائيل" في سجونها نحو 4400 أسير فلسطيني، بينهم 40 سيدة، و170 طفلا، ونحو 380 معتقلا إداريا (دون تهمة)، وفق بيانات فلسطينية رسمية.