كاتب سياسي: كلمة الامين العام زياد النخالة حملت 3 رسائل قوية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:36 م
18 يناير 2021
القائد زياد النخالة

أكد الكاتب والمحلل السياسي، الأستاذ خالد صادق، أن كلمة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة، خلال مؤتمر "القدس تجمعنا"، جاءت تجدد التأكيد على صمود شعبنا أمام الاحتلال الإسرائيلي، والتأكيد على أنه لا زال هناك من يدعم قضيتنا ويعزز صمود شعبنا.

وقال صادق لقناة القدس اليوم الفضائية: "كلمة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة، جاءت في مناسبة وطنية مهمة حقق فيها شعبنا صموداً أسطورياً، حيث كانت الرسالة الأولى تحية لشعبنا العظيم الذي صمد في وجه الاحتلال الإسرائيلي"، مشيراً إلى أن شعبنا لم يتخلى عن مقاومته، رغم كل الخسائر في صفوفه بسبب اعتداءات الاحتلال المتكررة.

وأضاف، إن الرسالة الثانية لكلمة الأمين العام، كانت عن الدول المطبعة مع الاحتلال الإسرائيلي والتي كان يجب أن تستفيد من قدرات المقاومة الإسلامية التي استطاعت إحباط مخططات الاحتلال وتحقيق نصراً كبيراً عليه، مبيناً أن هذه الدول قامت بالتطبيع مع العدو بدلاً من الوقوف بجانب شعبنا وتدعم صموده.

وأوضح صادق، أن الرسالة الثالثة كانت بمثابة شكر وتقدير للجمهورية الإسلامية في إيران التي تدعم المقاومة الفلسطينية، كما أنها عملت على تطوير أداء المقاومة، لافتاً إلى أن المقاومة أصبحت متطورة وازدادت قوتها لتستهدف كل مناطق فلسطين المحتلة والذي يدل على حجم الدعم الكبير الذي استطاعت الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن تقدمه لصالح القضية الفلسطينية.

وتابع، أن الرسائل التي وجهها الأمين العام خلال كلمته، تهدف إلى الزهو في المقاومة الفلسطينية وقدراتها في مواجهة الاحتلال، مشدداً على أن مؤتمر "القدس تجمعنا" يؤكد على أن هناك من يدعم القضية الفلسطينية وصمود شعبها في وجه الاحتلال الإسرائيلي الذي يرتكب العشرات من الجرائم اليومية بحق شعبنا.