تقرير دولي يرصد انتهاكات الاحتلال "الإسرائيلي" ضد الفلسطينيين خلال عام 2020

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:47 م
12 يناير 2021
تقرير دولي يرصد انتهاكات الاحتلال "الإسرائيلي" ضد الفلسطينيين خلال عام 2020

رصد تقرير دولي صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "اوتشا" اليوم الثلاثاء، جميع انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين خلال الأسبوعين الماضيين وعام 2020.

أكد التقرير الدولي، أن قوات الاحتلال هدمت وصادرت 34 منزلا فلسطينيا في الضفة المحتلة، خلال الأسبوعين الماضيين.

وحذرت المؤسسات الرسمية الفلسطينية، من مخاطر الاستيطان، ومن خطط "إسرائيلية" تهدف إلى تنفيذ مشروع تهويدي يستهدف هوية وتاريخ وملامح البلدة القديمة في مدينة القدس الشرقية.

وذكر التقرير، أن تلك المباني التي إما هدمت أو صودرت، كانت بحجة الافتقار إلى رخص البناء التي تصدرها السلطات الإسرائيلية، ما أدى إلى تهجير 22 شخصاً وإلحاق الأضرار بأكثر من 170 آخرين.

وسجل المكتب التابع للأمم المتحدة، ان هدم جميع المباني المستهدفة، باستثناء اثنين منها، لافتا إلى أن كل حالات التهجير كانت في المنطقة المصنفة (ج)، في الضفة الغربية، ما ألحق أضراراً بـ 12 تجمعاً سكانياً فلسطينياً.

وأوضح أن بعض عمليات الهدم ما جرى بيد ملاكها، في القدس الشرقية المحتلة، لتفادي المزيد من التكاليف والغرامات.

وهُدمت قوات الاحتلال 848 مبنى أو صودِر في الضفة الغربية خلال العام 2020، ما أدى إلى تهجير 996 فلسطينياً وإلحاق الأضرار بسبل عيش الآلاف غيرهم وبالخدمات التي يتلقونها، وهذا أعلى رقم يسجَّل منذ العام 2016، وفق التقرير.

وجرفت قوات الاحتلال خلال الأسبوعين الماضيين، مساحات من الأراضي الزراعية، كما واقتلعت نحو 850 شجرة يملكها فلسطينيون بحجة الإعلان عن تلك الأراضي باعتبارها “أراضي دولة.

ولفت إلى أن آليات الاحتلال جرفت نحو 15 دونما من الأراضي واقتلعت 350 شجرة زيتون و150 شجرة عنب، بالقرب من قرية الجبعة في بيت لحم، مما أدى إلى تقويض سبل عيش ثلاث أسر على الأقل.

وبحسب مكتب التنسيق، فغن قوات الاحتلال اقتلعت خلال عملية هدم في تجمع النويعمة الفوقا البدوي في مدينة أريحا، 350 شجرة زيتون، ما اجماله ما اقتلعت في عام 2020، نحو 4,000 شجرة يملكها فلسطينيون أو أتلفتها في مختلف أنحاء الضفة.

وصعدت قوات الاحتلال بدعم من حكومة بنيامين نتنياهو من هجمات الاستيطان بالهدم واقتلاع الأشجار وتجريف الأراضي، كما نفذت العديد من الهجمات الأخرى التي طالت المواطنين، حيث وثق التقرير خلال الأسبوعين الماضيين إصابة 89 فلسطينيا، من بينهم 16 طفلا، بجروح في اشتباكات أخرى مع قوات الاحتلال في مختلف أنحاء الضفة.

وسجلت التقرير 46 إصابة منها في الاحتجاجات المتواصلة منذ عدة أسابيع على الأنشطة الاستيطانية، بما فيها إقامة بؤرة استيطانية جديدة بالقرب من قرية المغيّر برام الله.

وفي غزة، أطلق جيش الاحتلال النيران التحذيرية في 45 مناسبة على الأقل قرب السياج الحدودي أو قبالة ساحل غزة.