بالصور "باركور غزة".. شغف شبابي يلاقي "عوائق ومطبات".. والمقابر لاغنى عنها

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:48 ص
12 يناير 2021
باركور غزة

عبير أبو ناموس

مع إشراقة خيوط الشمس الأولى تتفتح العيون الشغوفة المتعلقة نحو القمة العالية غير مُبالية لكل ما تتعرض له من إحباطات وإخفاقات على السفوح.. فقد اختارت طريقها نحو العُلا بالباركور.

فريق غزة باركور (بالإنجليزية: Gaza Parkour)‏ هو أول فريق ممارس لرياضة الباركور في فلسطين وقطاع غزة، ومن أول الفرق التي نشأت في الوطن العربي؛ حيث بدأ هذا الفريق بممارسة رياضة الباركور نهاية عام 2005 م، بعد أن تَعَرف على هذه الرياضة عن طريق الفيلم الوثائقي Jump London.

والباركور هي مجموعة حركات الوَثَب يكون الغرض منها الانتقال من نقطة إلى أخرى بأكبر قدر ممكن من السرعة والسلاسة، وذلك باستخدام القدرات البدنية، وقد وُجد الباركور الوَثَابة كطريقة جديدة ومختلفة لتخطي العقبات مثل الحواجز أو الموانع، وتحول للعبة مشهورة عالمياً.

باركور غزة ‫(41353736)‬ ‫‬
 

بذرة الباركور في غزة

يقول الكابتن سعيد التتري المشرف على هذه الرياضة لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية":" تم اكتشاف البذور الأولى لرياضة الباركور في قطاع غزة منذ عام 2004، حيث أسسها الكابتن محمد الجخبير والكابتن عبد الله انشاصي".

وأكمل" عانينا كثيراً في البداية لـن وزارة الشباب والرياضة غير مهتمة إلا بكرة القدم، إضافة إلى ملاحقة الشرطة لنا بسبب عدم توفير مكان مخصص للعب كنا نلجأ إلى المقابر ونمارس هناك الرياضة حتى نصل إلى هدفنا، والآن نتدرب في نادي الأمل ويحتمل توقيفنا في أيَ لحظة".

وأضاف" رياضة الباركور محبوبة ومرغوبة للشباب لكن الأهل يقفون في طريقهم بسبب خطورتها مما أدى إلى عدم إقبال الكثير منهم عليها، إضافةً إلى أن قطاع غزة يعد مقبرة للمواهب الشابة الصاعدة، ولا يوجد أدنى مقومات لتأسيس بنية لهذه اللعبة".

باركور غزة ‫(41353729)‬ ‫‬
 

المقابر لا غنى عنها

وبخصوص رفع كتاب لوزارة الرياضة والالحاح عليها في جعلهم إطار اهتمامها، قال التتري: "حاولنا كثيراً وحاولت أن أوصل اللعبة ولم ينفع أي شيء من ذلك، لكن الآن يوجد صالة في نادي الأمل".

واختتم التتري حديثه:" المقابر لا غني عنها ولا يوجد رياضة بدون اجهزة للعب لكن نحاول قد ما نقدر تأمين الشباب على صعيدنا الشخصي اقصد الاجتهاد ذاتي والأجهزة الرياضية غير متوافرة لكننا نصنع اجهزة رمزية لتأدية الغرض، ونأمل ان يتم سماع صوتنا والأخذ بمطالبنا على محمل الجد".

باركور غزة ‫(1)‬ ‫‬
 

أكاديمية فرنسية

وقد أوضح الكابتن عبد الله القصاب مسؤول التدريب في رياضة الباركور، على عدة أمور، قائلاً:" قمنا بالانضمام لأكاديمية Wall runners)) الفرنسية ، التي تعد الأولى في فلسطين، التي شكلت الداعم الأساسي لنا، بعد أن واجهتنا العديد من الصعوبات الكثيرة منها نظرة المجتمع لنا، إضافة إلى عدم وجود أماكن مناسبة لممارسة هذه الرياضة، حيث نمارسها بالمقابر".

وفيما يتعلق بالآلية التي يتم الالتحاق بها للأكاديمية قال:" يتم الانتساب عن طريق أهالي المتقدمين عن طريق تعبئة البيانات الشخصية، مع تعهد إخلاء مسؤولية الأكاديمية من أي شيء يحدث، مع وجود إسعافات اولية لمصابين، أما فيما يتعلق بالأطفال والفتيات فلا يتم الضغط عليهم كثيراً، بسبب عدم إلحاق الاذى بهم"

أما عن الكيفية التي يتم التدريب بها، بين الخطاب أن التدريب يومياً ماعدا الجمعة والسبت بسبب الوضع الحالي كورونا والحجر وباقي الأيام يكون فيها التدريب للشباب والفتيات.

ويتم تقسيم الشباب إلى فئات عمرية محددة من 6-10   - 11-16 - 16-25 وفي مجموعة المحترفين 20-30 وفي كل مجموعة 15 متدرب ولكن بسبب جائحة كورونا أصبح عدد المتدربين 10 والفتيات كذلك نفس الأعمار لكن بسبب عددهن القليل الذي لا يتجاوز 7 فتيات بأعمار مختلفة فهن يشكلن مجموعة واحدة مع مدربة تقوم بتدريبهن والإشراف عليهن ، ويتكون عدد المتدربين 3 متدربين اثنان من الذكور وأنثى واحدة".

باركور غزة ‫(41353733)‬ ‫‬
 

مستقبل باركور غزة

وأوضح القصاب مستقبل هذه اللعبة في قطاع غزة، مبيناً" واتتنا أكثر من فرصة للمشاركة في مباريات خارج غزة لكن ظروف المعبر منعتنا من ذلك.

واستدرك قائلاً:"لكن المفرح في الأمر أن لعبة الباركور في تطور مستمر وفي اقبال كبير، فهي محبوبة من قبل جميع الشباب، والنظرة لهذه الرياضة مقبولة جداً، ونطمح إلى أن يكون لها فروع في كافة محافظات قطاع غزة".