في ندوة بذكرى اغتياله

بالصور ساسة ومحللون: اغتيال سليماني خسارة لفلسطين ومقاومتها

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:42 ص
03 يناير 2021
ندوة سياسية في ذكرى سليماني (3).jpeg

أكد ساسة ومتحدثون في ندوة سياسية، اليوم الأحد 3/1/2021، أن اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني خسارة لفلسطين ومقاومتها، مؤكدين أن استشهاده لم يوقف دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمقاومة.

جاء ذلك خلال ندوة سياسية نظمها مركز فلسطين للدراسات والبحوث بعنوان:"قاسم سليماني حضور رغم الغياب بمناسبة الذكرى الأولى لاستشهاده".

ندوة سياسية في ذكرى سليماني (7).jpeg

 

رمز للمقاومة الفلسطينية

من ناحيته، أكد د. وليد القططي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن دعم المقاومة بالمال والسلاح من مرتكزات الجمهورية الإيرانية وأحد محددات السياسة الخارجية.

وأشاد د. القططي بالشهيد سليماني، مؤكداً أنه أصبح رمزاً ممثلاً عن الجمهورية الإيرانية في دعم المقاومة وفلسطين، فهو يجسد الثورة المقاومة والشعب الفلسطيني.

وشدد د. القططي، على أن سليماني حاضرٌ في فلسطين وكل المناطق التي تواجه فيها الحق الباطل في كل المنطقة، لافتاً إلى أن محاصرة إيران من قبل المحور الصهيويأمريكي لا يكون إلا بسبب القضية الفلسطينية.

اسماعيل رضوان القيادي بحركة حماس.jpeg
 

تطور أدوات المقاومة

بدوره، أكد إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس، أن اغتيال سليماني مَثَل خسارة كبيرة لفلسطين والمقاومة لأنه كان داعماً رئيسياً للمقاومة الفلسطينية وآمن بوحدة العمل المقاوم وتوحيد جبهات المقاومة وأحب فلسطين والمقاومة وتعلق قلبه بحب فلسطين والقدس.

وأشار رضوان إلى أن سليماني كان شغله الشاغل دعم فلسطين ودعم مقاومتها.

وأشاد بالدعم المركزي من إيران لتطوير أدوات قدرات المقاومة بحيث تطورت بشكل يمكن أن يقول حقق توازن الردع، قائلاً:"الدعم الإيراني أثمر حينما رأينا التطور النوعي لأدوات المقاومة"

وشدد على أن اغتيال سليماني، لم ولن يوقف مسيرة المقاومة على أرض فلسطين لأنها مستمرة حتى التحرير، وأن الوفاء لروح الشهيد سليماني والشهداء هو بالسير على درب الشهداء والحفاظ على الثوابت الإسلامية.

ثابت العمور.JPG
 

إجماع فلسطيني على سليماني

من جهته، عَدَد المحلل السياسي ثابت العمور، مناقب الشهيد سليماني ودوره في دعم فلسطين والمقاومة، مشيراً إلى أن دور سليماني تجاوز عقدين من الزمن، وأنه حصل على إجماع من الجميع على دوره الفعال ودور إيران، من كافة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية، حتى حركة فتح وصفت الشهيد أنه جيفارا الشرق الأوسط.

وأكد أن الأمر الأكثر أهمية أن سليماني رجل عسكري برتبة لواء قائد واحدة من أهم مكونات الجيش الإيراني فيلق القدس، حيث كان ينزل ميدانياً وأرض الميدان، يتابع كل التفاصيل.

وشارك في النقاش والندوة العشرات من القادة والساسة والمختصون الذين أشادوا بدور سليماني في دعم المقاومة الفلسطينية، وأن فلسطين بحاجة لأمثال سليماني.ندوة سياسية بغزة بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني (21).jpg
ندوة سياسية بغزة بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني (20).jpg
ندوة سياسية بغزة بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني (19).jpg
ندوة سياسية بغزة بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني (17).jpg
ندوة سياسية بغزة بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني (10).jpg
ندوة سياسية بغزة بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني (15).jpg
ندوة سياسية بغزة بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني (14).jpg
ندوة سياسية بغزة بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني (13).jpg
ندوة سياسية بغزة بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني (12).jpg
ندوة سياسية بغزة بمناسبة الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني (11).jpg