ارتفاع إصابات كورونا في "إسرائيل"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:24 ص
07 ديسمبر 2020
فيروس كورونا في اسرائيل

أعلنت ما تسمى وزارة الصحة "الإسرائيلية"، تسجيل 1230 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، فيما تواصل الفحوصات الموجبة بالارتفاع لليوم الثالث على التوالي، كما سجل ارتفاعا بالمصابين ممن تم تسريرهم بأقٌسام كورونا في المستشفيات.

وتظهر بيانات الوزارة ارتفاع الإصابات النشطة لتصل إلى 12776 حالة نشطة، ليبلغ إجمال الإصابات التي سجلت منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في آذار/مارس الماضي، إلى 345201 إصابة، غالبيتها العظمى وصفت بالطفيفة وتم معالجتها بالحجر الصحي المنزلي أو الفندقي.

وتواصل الفحوصات الموجبة بالارتفاع، وذلك لليوم الثالث على التوالي، حيث، تم، أمس الأحد، إجراء 37638 فحصا أظهرت النتائج أن 3.3% منها موجبة.

كما لوحظ ارتفاعا بعدد المصابين ممن تم تسريرهم في المستشفيات، حيث يرقد في أقسام كورونا 567 مصابا، بينهم 331 مصابا وصفت حالتهم بالخطيرة، و112 تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي، بينما بلغ إجمالي حصيلة وفيات كورونا 2917 حالة وفاة.

وتأتي هذه البيانات، وسط تباين بالمواقف بين الطواقم المهنية في مختلف الوزارات الحكومية، فيما يعقد المجلس الوزاري لمتابعة شؤون كورونا (كابينيت كورونا)، اليوم الإثنين، جلسة أخرى بعد أن أجل قراره حول إغلاق المجمعات التجارية والمتاجر وتقليص الكثافة في المواصلات العامة وحجر كل العائدين من خارج "إسرائيل" وإيقاف التعليم، على الأقل في المناطق الحمراء.

ورغم الخلافات مدد "كابينيت كورونا" الخطة التجريبية لافتتاح مراكز التسوق والمجمعات التجارية بـ48 ساعة إضافية على أن تنتهي مدة التجربة منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء.

ودعا منسق مكافحة كورونا، بروفيسور نحمان أش، خلال الجلسة إلى اتخاذ إجراءات "فوريّة" لمنع موجة انتشار ثالثة.

ولا يستعبد أش إمكانية فرض إغلاق مشدّد مثل العمل دون استقبال جمهور، إغلاق المجمعات التجارية والأسواق ومتاجر الشوارع وإغلاق جهاز التعليم في المدن الحمراء، أو العمل دون استقبال جمهور، وإغلاق الاقتصاد وتحديد التنقل، وهو مؤشر إلى إغلاق ثالث.

ويبحث "كابينيت كورونا" إرسال العائدين من تركيا إلى الحجر المنزلي في فنادق، وهو ما يعرضه وزراء أبرزهم وزير الداخلية، آرييه درعي، الذي شبه الأمر بالسجن.

كذلك سيبحث الوزراء إغلاق الحواجز بين إسرائيل والضفة الغربية وفرض إغلاق على الضفة من خلال منع دخول الفلسطينيين إسرائيل.