القائد الخامنئي: لا يحق للأوروبيين التعليق على أنشطة إيران الصاروخية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:19 م
24 نوفمبر 2020
قائد الثورة الإسلامية، علي الخامنئي

ردّ قائد الثورة الإسلامية، علي الخامنئي، اليوم الثلاثاء، على تصريحات بعض المسؤولين الأوروبيين، بالقول أنه "لا تعلّقوا على أنشطة إيران الصاروخية السلمية بينما تمتلكون صواريخ نووية مدمرة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي عقد اجتماعا خاصا اليوم الثلاثاء بحضور قائد الثورة الاسلامية علي الخامنئي.

وعقد الاجتماع بمشاركة رؤساء السلطات الثلاث وسائر أعضاء المجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي.

وأشار في مستهل الاجتماع إلى التصريحات الأخيرة للدول الأوروبية الثلاث لافتا أن "وضع الولايات المتحدة الأميركية غير واضح والأوروبيون يتخذون باستمرار مواقف مناوئة ضد إيران".

وقال قائد الثورة الاسلامية: "إن الولايات المتحدة الأميركية والأوروبيين يخبروننا ألا نتدخل في المنطقة، بينما هم أنفسهم لديهم التدخل الأكثر فظاعة في شؤون المنطقة".

واستهجن بيانات بعض المسؤولين الأوروبيين بشأن حيازة إيران للبرنامج الصاروخي السلمي، وقال "بينما تمتلك بريطانيا وفرنسا صواريخ نووية مدمرة، وألمانيا كذلك على نفس المسار، يخبروننا بعدم امتلاك صواريخ، في بادئ الأمر لا تحشروا أنفسكم فيما لا يعنيكم، والأمر الآخر لم لا تبدأون بإصلاح أنفسكم قبل أن تبدوا آراءكم بشأن باقي الدول".

ووصف القائد الخامنئي مسألة العقوبات باعتبارها حقيقة مريرة وأنها جريمة الولايات المتحدة والشركاء الأوروبيين ضد الشعب الإيراني، مبينا أن "هذه الجريمة ارتكبت بحق الشعب الإيراني منذ سنوات لكنها اشتدت في السنوات الثلاث الماضية".

وشدد على أن هناك طريقتين لمعالجة العقوبات وهما "تحييد العقوبات والتغلب عليها" و"رفع العقوبات"، وأضاف: "بالطبع جربنا طريق رفع العقوبات مرة واحدة وتفاوضنا لعدة سنوات لكننا لم نتوصل إلى نتيجة".

ونوه، إلى مسار تجاوز العقوبات وجعلها غير فعالة، وقال: إن "هذا المسار قد يواجه صعوبات ومشكلات في البداية، لكن نهايته ستكون محمودة".

وأوضح القائد الخامنئي: "إذا تمكنا من تجاوز العقوبات بالجهد والمبادرة وبتحصين أنفسنا من المشاكل، ورأى الطرف الآخر أن العقوبات أصبحت غير فعالة، فالعقوبات سترفع تدريجياً".