منظمة حقوقية تحذر من تمرير مخططات استيطانية في الايام المتبقية لحكم ترامب

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:06 م
24 نوفمبر 2020
مصادرة الاراضي للاستيطان

حذرت منظمة "عير عميم "لحقوق الانسان من خطورة الأيام الباقية من حكم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، ومصادقة الحكومة الإسرائيلية وبتمرير العديد من المخططات الاستيطانية الاستراتيجية منها، وخاصة تلك التي في القدس المحتلة.

وأوضحت المنظمة في تقرير لها أن من شأن هذه المخططات أن تقطع التواصل الديمغرافي والجغرافي بين أرجاء الضفة الغربية المحتلة.

وقالت المنظمة إن "هناك مشاريع استيطانية كانت في عهد الإدارات الأمريكية السابقة محظورة ولا تحظى باي دعم أو مساندة كمخطط بناء البوابة الشرقية أو ما أصبح يطلق عليه مشروع "E1" الذي يغلق آخر الدوائر الاستيطانية حول القدس ويعزلها بالكامل عن الضفة، إضافة لتقسيمه الضفة إلى قسمين شمالي وجنوبي".

وأشارت إلى أن هذا يعني قطع التواصل الجغرافي والديمغرافي بين جنوب الضفة وشمالها.

وأوضحت أن الحديث يدور عن مشاريع قد تصادق حكومة بنيامين نتنياهو عليها قبل دخول الرئيس الأمريكي المنتخب الجديد جو بايدن البيت الأبيض مستغلة بذلك الدعم غير المحدود الذي يقدمه ترمب للاستيطان غير الشرعي في الأراضي الفلسطينية المحتل