ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أكد رئيس بلدية دير البلح دياب الجرو، اليوم الاحد، على أن مصدر الإصابات بفيروس كورونا كانت في بيوت العزاء والأفراح وسهرات الشباب مطالباً، بضرورة تلك المصادر وعدم السماح بالتجاوز واتساعها للحفاظ على سلامة المواطنين.

جاء ذلك خلال لقاءه مع الأجهزة الشرطية في المدينة، ممثلة بمدير مركز شرطة دير البلح ومدير المرور والشرطة الخاصة وشرطة البلدية والمباحث العامة وذلك للاتفاق على آليات ضبط الحالة الوبائية في المدينة.

وشدد الجرو، على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة في المدينة للسيطرة على بؤر انتشار فيروس كورونا داخل المجتمع والتنسيق بين جهات الاختصاص لكسر حدة انتشاره، وعدم التهاون بتلك الاجراءات.

وقال الجرو: "نلاحظ ارتفاع أعداد الاصابات داخل المدينة بشكل يومي، وتركز تلك الحالات في عائلات محددة".

وأضاف أنه مؤشر على تمركز الإصابات ببؤر معينة وإيجابية الوضع في حال الالتزام بالتعليمات والاجراءات السليمة.

ودعا إلى ضرورة التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية بما فيهم السائقين مع ارتداء الكمامات.

ولفت الجرو، إلى ان البلدية ستعمم على المواطنين من خلال منصات البلدية الإعلامية بأهمية الالتزام الكامل واقتصار التعزية على المقبرة أو من خلال الاتصال، داعياً خطباء المساجد إلى التركيز في خطبتهم على التزام المواطنين بإجراءات السلامة فيما يتعلق ببيوت العزاء والأفراح.

واتفق الجانبين على توحيد الجهود وتكاثفها من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين والسيطرة على انتشار المرض.