ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

مددت النيابة العامة التابعة للسلطة الفلسطينية في الخليل اليوم السبت، توقيف الناشط نزار بنات لمدة 48 ساعة، بدعوى استكمال التحقيق معه على خلفية اتهامه بالذم.

وكان جهاز الامن الوقائي التابع للسلطة في الخليل، اعتقل الخميس الماضي الناشط بنات من منزله في بلدة دورا بالخليل، ولا زال موقوف لدى جهاز المباحث العامة.

وأفادت مجموعة "محامون من أجل العدالة" الحقوقية، أن الاعتقال يأتي بعد ساعات من نشر فيديو للناشط بنات على صفحته على فيسبوك، انتقد فيه إعادة مسار العلاقة بين السلطة والاحتلال.

بدورها أكدت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عقب زيارة المعتقل بنات، بأنه مضرب عن الطعام منذ لحظة توقيفه.

وطالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" في بيانٍ لها، بالإفراج عن الناشط بنات لأنه اعتقل على خلفية تهم تتعلق بحرية الرأي والتعبير.

و طالبت شخصيات فصائلية ووطنية بالإفراج عن الناشط بنات، والحفاظ على حرية الرأي والتعبير المكفولة بالقانون، ووقف الاعتقال السياسي.

ويذكر أنه رصد تقرير للجنة أهالي المعتقلين السياسيين ارتكاب الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية (119) انتهاكا بحق المواطنين على خلفية سياسية خلال شهر أكتوبر الماضي.

وقد أظهر التقرير تعرض (44) مواطناً للاعتقال السياسي، و(13) للاستدعاء، و(26) عملية مداهمة لمنازل وأماكن عمل، و(12) حالة قمع حريات، و(10) محاكمات تعسفية.

كما وثق التقرير تدهور الوضع الصحي لأحد المعتقلين السياسيين بسبب التعذيب أو ظروف الاحتجاز، وأربع حالات جرى فيها اقتحام مؤسسات.

وكانت طالت انتهاكات السلطة في الضفة الغربية (24) أسيرًا محررًا، (23) معتقلاً سياسيًا سابقًا، (4) انتهاكات بحق طلبة جامعات، و(7) بحق ناشط شبابي أو حقوقي.