ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

شكل الشغف و الابداع مجتمعان مع الدقة الصمود منهج حياة فنية معاصرة للفتاة آية مغاري، 22 عاماً من مخيم البريج وسط قطاع غزة، لتنتج لوحات فنية بألوان زاهية، مستخدمة أدوات بسيطة متوفرة بكل منزل.

إبرة و خيط، كانت الادوات الرئيسية في موهبة الفناة التشكيلية مغاري التي استطاعت من خلالها صنع لوحات فنية جميلة معاصر و نادرة، اثارت اعجاب الكثيرين، لتنضم اية الى قائمة طويلة من المواهب الفنية التي يذخر بها قطاع غزة.

حكاية الفنانة مغاري بدأت منذ 8 سنوات، تخللها الكثير من الاعمال الفنية، من جداريات و لوحات فنية، مروراً بالمعارض و دورات الفن التشكيلي التي التحقت بها، كل ذلك كان كفيلاً لها بالبحث عما هو جديد في عالم الفن، فأبحرت في عالم الانترنت لتتعلم فناً جديداً معاصرا، و اتقنت من خلاله فن الرسم باستخدام خيوط الصوف على القماش.

و توضح مغاري أن حبها و شغفها بالرسم و الفن، بالإضافة الى حبها للحياكة، شكل عنصر النجاح الرئيس في اتقان فن الرسم بخيوط الصوف، التي قالت إنها أول من تعلمتها في قطاع غزة، لأن ذلك الفن جديد و غير معروف في القطاع.

و أضافت انها تمكنت من رسم و تجسيد شخصيات فنية و رسومات طبيعية، بأسلوب جديد و نادر الاستخدام.

و وفقاً للفناة مغاري، فقد لاقى هذا النوع من الفن المعاصر اعجاب الكثيرين، الذين اقبلوا على شراء ما تصنعه من مشغولات، مرجعة سبب الاقبال عليه هو انه حديث الاسلوب، و نادر و ما زال غير معروف لدى الكثير من الفنانين في قطاع غزة.

و من الاعمال التي تم تنفيذها، تقول مغاري: "استطعت تنفيذ الكثير من النماذج الفنية، كالبسط و المخدات و مكملات الديكور المختلفة".

و حول المعيقات التي تواجه الفناة التشكيلية مغاري، اوضحت أن قلة راس المال و ارتفاع اسعار المواد التي تستخدمها كالخيوط و الاقمشة،شكلت تحدياً لها في طريقها لإتقان تلك المهارة، مشيرة الى أنها تحتاج لتوسيع مشروعها حتى تتمكن من فتح متجرها الخاص، ليصبح في المستقبل مركزاً لتدريب آخرين حتى يتدربون هذا النوع من الفن المعاصر.

لوحات الصوف12
لوحات الصوف11
لوحات الصوف9
لوحات الصوف10
لوحات الصوف8
لوحات الصوف7
لوحات الصوف5
لوحات الصوف6
لوحات الصوف4
لوحات الصوف3
لوحات الصوف2
لوحات الصوف1
لوحات الصوف