ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

توقع خبير اقتصادي اليوم الخميس أن يشهد الاقتصاد الفلسطيني نموا لافتا في الربع الأول من العام 2021، نتيجة استئناف تحويل المقاصة من الاحتلال الاسرائيلي.

ورأى الخبير وأستاذ الاقتصاد في الجامعة العربية الأمريكية بالضفة الغربية نصر عبد الكريم، أن تحريكا فوريا للاقتصاد والأسواق، يتطلب التركيز على ثلاث أولويات في الإنفاق.

وبحسب الخبير الاقتصادي، فهذه الأولويات هي رواتب الموظفين ومتأخراتهم، وإعانات الأسر التي تعاني من هشاشة الوضع الاقتصادي، إضافة إلى موردي السلع والخدمات للحكومة من القطاع الخاص.

واعتبر أن الأولوية الثالثة المهمة تتمثل بصرف جزء من المستحقات لموردي السلع والخدمات، خصوصا للقطاعات الحيوية كالخدمات الطبية وموردي الأدوية لوزارة الصحة ومستشفيات القدس.

وأضاف عبد الكريم بقوله إن: “هذا يكتسب أهمية خاصة في ظل تداعيات جائحة كورونا”.

وأشار بقوله إلى أن استدامة هذا النمو، “يعتمد على مآلات التوقعات من إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، وإن كان يستطيع فتح أفق جدي لعملية السلام”.

ولفت عبد الكريم أنه: “لن يظهر ذلك قبل منتصف العام القادم، وإذا حصل، فإن الاقتصاد الفلسطيني يكتسب دفعة قوية إلى الأمام”.

وكان قد سمح اعلان الحكومة الفلسطينية إعادة العلاقة مع إسرائيل إلى “مسارها الطبيعي”، باستئناف تحويل أموال المقاصة.