ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أكد الدكتور محمد الزهار عضو المكتب لسياسي لحركة حماس اليوم الأربعاء 18/11/2020 ، أن الفصائل الفلسطينية حذرت رئيس السلطة محمود عباس منذ اليوم الأول الذي دعا فيه للمصالحة من العودة إلى المشروع الفاشل الذي ضيع حقوق المقدسات، وأراد أن يأخذنا إلى مربع التنسيق .

وقال الزهار خلال تصريحات "لصوت القدس" تابعتها "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" تعقيباً على إعلان السلطة العودة للتنسيق الأمني مع الاحتلال:"إن السلطة وبمجرد وجود وعود بانفراج في العلاقات مع الإدارة الأمريكية، عادوا مسرعين للتنسيق الأمني تاركين خلفهم فترة من الزمن لم تذهب سدى بالنسبة للاحتلال الذي قطع الضفة بالكامل بمزيد من المستوطنات.

وأضاف الدكتور الزهار: "لا يمكن خلط الماء بالزيت ولا يمكن العودة حالياً للتنسيق الأمني في ظل كافة الانتهاكات وتوغل الاستيطان وتزامنها مع بدء بالمصالحة ".

واعتبر الزهار، أن الرد على خطوة عودة السلطة للتنسيق الأمني بتفعيل المقاومة المسلحة  وكافة اشكال المقاومة "ضحكوا علينا  بالمقاومة الشعبية التي حاولت الترويج لها السلطة ، وتابع : نحذر أنفسنا  وخاصة أن سطوة رام الله علينا ستكون كبيرة ولابد من رفض الجلوس معهم والتبرؤ من الخطوة التي اعلنوا عنها بالعودة للتنسيق الامني .

وتابع الزهار:" كان منظرنا أمام الشارع الفلسطيني سيء جداً كون أن المصالحة تُركت جانباً ومجرد أن حرك الاحتلال ذيله ذهبوا له مسرعين" .

وشدد الزهار على ضرورة أن تخرج الفصائل من العباءة وتعود إلى برنامج المقاومة ، وتغير مسارها بالبحث عن دول تمدها بالسلاح للقضاء على "إسرائيل" ، مشيراً إلى أنه اذا كانت فلسطين تنتظر الرواتب فعلى قضيتنا السلام.