ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

"لن تقف مشكلتي بـ حصوة الكلى حجر عثرة أمام واجباتي الوطنية والانسانية وسأبذل قصارى جهدي لمساندة الأسير ماهر الأخرس في اضرابه عن الطعام" بهذه الكلمات أعلن الدكتور أكرم البياري استاذ الإعلام وتكنولوجيا الاتصال في جامعة الازهر بغزة تضامنه مع الاسير الأخرس على طريقته الخاصة بالإضراب المفتوح عن الطعام.

"خيمة وفرشة ومخدة وماء وملح" هذا كل ما سيحمله د. البياري يوم السبت القادم أمام مقر الصليب الأحمر بغزة معلنًا عن خوض الاضراب المفتوح عن الطعام في محاولة منه للفت الانتباه بشكل أكبر على قضية الاسير ماهر الأخرس سواء على وسائل الاعلام أو في أروقة المؤسسات التي تُعنى بشؤون الأسرى.

مبادرة اضراب د. البياري عن الطعام كانت حاضرة قبل أسبوعين؛ لكن مشكلة الحصوة في الكلى أجلت قراره حتى يتعافى، قائلًا: "أطلقت مبادرة بشكل شخصي للإضراب عن الطعام نصرة ومساندة للأسر ماهر الاخرس وسأبذل قصارى جهدي من أجل مساندته رغم ما أعانيه من حصوة في الكلى.

وأكد د. البياري أن مشكلة الحصوة التي يعاني منها في الكلى لن تمنعه من اداء واجباته الوطنية في دعم ومساندة المناضلين والمجاهدين كافة لا سيما الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف البياري لـ"وكالة فلسطين اليوم": "الأسير الأخرس يحتاج إلى دعم معنوي ونفسي ومساندة بالطرق المختلفة حتى يتمكن من مواصلة معركته النضالية ضد السجان الإسرائيلي وتحقيق أهدافه بالنصر والحرية.

وأشار إلى أن اضرابه أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة يهدف إلى دفع اللجنة الدولية للتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير ماهر والآلاف من الأسرى في سجون الاحتلال.

ولفت إلى أن الهدف الأخر من اضرابه عن الطعام هو لفت انتباه القيادة الفلسطينية كافة لقضية الاسير الأخرس ووضعها على طاولة المناقشة اليومية حتى يحقق الاسير أهدافه بالنصر والحرية.

ودعا المؤسسات التي تُعنى بشؤون الأسرى للتضامن الفاعل مع قضية الاسير الأخرس وكافة قضايا الأسرى في السجون، قائلًا: "المبادرات الصغيرة قد تكون دافعًا للكثير من المؤسسات والشخصيات للاقتداء بهذه المبادرة وتنفيذها على أوسع نطاق.

ووجه د. البياري رسالة إلى الأسير ماهر الأخرس ولكافة الاسرى في السجون قائلًا لهم: "قلوبنا معكم ونأمل أن تصل رسالتكم للجميع واصبروا فإن النصر صبر ساعة".