ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، أن أي مكروه يحدث للأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني ماهر الأخرس، سيتحمل مسؤوليته العدو، وتداعياته، مؤكداً أن حركة الجهاد الإسلامي لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي خطر يتعرض له الأسير الأخرس.

وقال القيادي البطش في تصريح خاص لـ "فلسطين اليوم"، مساء السبت (10/10/)، :" إذا ما حصل أي مكروه للأسير الأخرس فإن  الشيء الحتمي هو جولة أخرى من القتال بين الجهاد الإسلامي ومعها فصائل المقاومة مع العدو الصهيوني.

ودعا البطش، جميع الوسطاء والمعنيين ببقاء الهدوء في غزة والضفة للتدخل العاجل لإنقاذ حياة البطل ماهر الأخرس.

وأكد أن مطالب الأسير الأخرس هي مطالب عادلة، داعياً لضرورة الإفراج عنه للعودة لأهله بسلام. مؤكداً أن الحرية هي مطلب لكل فلسطيني، وما معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها الأسير الأخرس ومن قبله الأسرى، وكل المعارك التي خاضتها المقاومة، هدفها الحرية.

وأوضح، أن حركة الجهاد الإسلامي تقوم باتصالات حثيثة مع أطراف متعددة سواء كانت مصر أو بعض أطراف الأمم المتحدة أو منظمات حقوقية أو إعلامية على المستوى العربي والاسلامي والدولي، من أجل الضغط على الاحتلال لإطلاق سراح الأسير ماهر الأخرس. محملاً الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياته.