ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

لم يستسلم الأربعيني "مهند النجار" من مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، للظروف الاقتصادية الصعبة، لا سيما بعد قرار الحكومة بإغلاق كافة المحال التجارية والمصانع والمولات والأسواق العامة وكافة المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى منع التجول بشكل كامل.

فالحجر المنزلي كان حافزًا كبير بالنسبة إلى مهند ليستغله ويبدأ بالتفكير خارج الصندوق بالبحث عن مصدر رزق لأسرته، بعد توقف عمله في بيع المنظفات في الأسواق العامة، إلى أن بدر إلى ذهنه فكرة صناعة أفران الطينة.

مهند النجار طينة9

 

وفرضت الحكومة في غزة إغلاقا كاملا على القطاع عقب اكتشاف أول أربع حالات إصابة داخل المجتمع المحلي في الـ24 من أغسطس المنصرم.

يقول النجار لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية": "كنت أعمل عامل منظفات قبل جائحة كورونا، وبعد الحجر المنزلي أصبح الوضع الاقتصادي صار صعب جدا، ما اضطررت للبحث عن فكرة استغل فيها فترة الحجر لأعيل أسرتي".

وبدأت فكرة مصدر الرزق لـ"النجار"، بصناعة أول فرن طينة خاص للخبر وأخر خاص للطبخ، فقررت أن أنشر ما صنتعه عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي".

ويضيف: "وجدت إقبالا وتفاعلًا كبيرا على مواقع التواصل خاصة من فئة النساء، خاصة ان هناك انقطاع الكهرباء إضافة إلى غلاء أسعار غاز الطهي" مشيرًا إلى أن هناك عائلات لا تستطيع شراء الغاز الذي يقارب سعر تعبئتها (60 شيقلا)، في ظل حالة الركود الاقتصاد مع تفشي فيروس كورونا.

مهند النجار طينة10

 

وتسبب الاغلاق الكامل في قطاع غزة، إلى تضرر كبير للعمال الذي يعملون بنظام المياومة، إلى جانب الخسائر الاقتصادية التي تقدر بملايين الدولارات الأميركية، وفق خبراء.

ويلفت "النجار" أنه يصنع أفران خاصة لعمل الصاج والخبر، وهناك أخرى خاصة للطبخ والشوي، ولجميع الاستخدامات المنزلية، كما يبلغ أسعارها (10 – 15- 20) شيكلا".

ويتابع: "الآباء والأجداد كان يعتمدون في صناعة كل شيء من الطينة، ويبنون الغرف من الطينة وأبراج الحمام وغيرها، وما أقوم به يحيي التراث الشعبي بصناعة الأفران من الطينة.

وحول طريقة صناعة الأفران: "يتم نقع الطين في الماء لمدة يومين، بعدها يتم عجنها جيدًا حتى يكون قوامها طريًا مع إضافة التبن، ثم أقوم بإنشاء قاعدة الفرن وإضافة الطين بشكل تدريجي لحين الحصول على الشكل المطلوب.

وحول المعيقات التي تواجه "النجار"، يقول إن الطينة غير متوفرة في المناطق السكنية ويصعب الحصول عليها، ويقوم بجلبها من المناطق الشرقية المحاذية لقطاع غزة.

مهند النجار طينة7

 

وحسب خبراء الاقتصاد، فإن قطاع غزة يعاني من أزمة اقتصادية متجذرة بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض عليه منذ 13 عاما، وأزمة كورونا فاقمت من تدهور الاقتصاد المنهار أصلا في القطاع، كما ان سكان غزة لن يتمكنوا من الصمود والبقاء في المنازل لفترة طويلة، خاصة في حال انتهى مخزون الطعام لديهم وعدم توفيره من المؤسسات الحكومية أو المانحة”.

وتظهر بيانات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني ارتفاع معدل البطالة في الأراضي الفلسطينية إلى 27 في المئة في الربع الثاني من العام الحالي ارتفاعا من 25 في المئة في الربع الأول بفعل أزمة مرض فايروس كورونا.

وبحسب البيانات الرسمية فإن سوق العمل كان من أكثر القطاعات تأثرا بأزمة فايروس كورونا، فيما لا يزال التفاوت كبيرا في معدل البطالة بين الضفة الغربية وقطاع غزة، بحيث يصل إلى 49 في المئة في القطاع في الربع الثاني من هذا العام، مقارنة بـ15 في المئة في الضفة.

مهند النجار طينة10
مهند النجار طينة9
مهند النجار طينة8
مهند النجار طينة7
مهند النجار طينة6
مهند النجار طينة5
مهند النجار طينة4
مهند النجار طينة3
مهند النجار طينة2
مهند النجار طينة1
مهند النجار طينة14
مهند النجار طينة13
مهند النجار طينة12
مهند النجار طينة11