ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

ما أجملها من ورود حمراء وصفراء تسحر القلوب وتبعث التفاؤل وراحة البال، كلما نظرت اليها شعرت بالأمل، لكن هذه الورود فقدت رونقها في غزة وتحولت لطعام للحيوانات بعد أن تساقطت "أقراصها البراقة" الذابلة بسبب فرض فيروس كورونا تداعياته القاسية جدًا على موسم الورود.

يتحسس "ماهر أبو دقة" بيديه الخفيفتين سيقان الورود الذابلة بكل حسرة وألم معلنًا عن خسارته لأكثر من 100 الف دولار منذ بداية عام 2020 وعدم تمكنه من اللحاق بموسم بيع الورود في قطاع غزة.

وشهد القطاع المحاصر اغلاقًا كاملًا بسبب انتشار فيروس كورونا في الضفة المحتلة و"إسرائيل" واتبع ذلك في منتصف شهر مارس قرارًا بحظر التجوال لمدة 30 يومًا من قبل الرئيس محمود عباس مما زاد الأوضاع سوءًا.

فقد "ماهر" موسم احتفالات التخرج من المدارس والجامعات وفقد ايضًا مواسم الافراح والمناسبات السعيدة ليسجل رقمًا قياسيًا للأضرار التي تعرضت له حقول الورود الخاصة به.

على بعد عشرات الامتار من الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوب القطاع، نصب "ماهر" مشتل الورود الخاصة به منذ سنوات عدة، ونظرًا للإقبال الكبير قبل كورونا استعانة ماهر بعدد من العمال لتصبح مصدر دخل لهم ولأسرهم.

منذ ان انتشر فيروس كورونا في القطاع اضطر "ماهر" للتخلي عن عماله وبدأ بنفسه يتابع نمو الورود بدقة عالية جدًا مستعينة فقط بأطفاله وأشقائه ويقول: "يوجد في قطاع غزة 3 مشاتل فقط لزراعة الورود المتنوعة وهي تغطي احتياجات السوق المحلي بالكامل، وهذا يمنع الكثيرين من الاستيراد من الخارج أو من الاسواق الاسرائيلية للاحتفال بالمناسبات المتنوعة".

الخسائر التي تعرض لها ماهر كبيرة جدًا، فقد توقف العمل بشكل كامل منذ شهر 3 مارس 2020 حتى شهر 10 اكتوبر 2020 ويضيف ماهر: "بين هاذين التاريخين تكثر المناسبات السعيدة من حفلات التخرج والاعراس ولم نتمن من بيع وردة واحدة".

 

احصى ماهر خسائره خلال الفترة الحالية بـ 300% من خسائر الأعوام الماضية، مقدرًا خسائره بنحو 100 ألف دولار أمريكي، مشيرًا إلى أن هناك ورود نبتتها الأصلية من بلادها وهي غالية الثمن.

ويهتم ماهر بنبتة الوردة غالية الثمن بشكل دقيق جدًا قائلًا: "هناك ورود أصلها من هولندا وهذه سعرها غالي جدًا أحاول قدر الامكان الحفاظ عليها وحمايتها من الذبلان الكامل خشية من أن تتحول الوردة التي تعطي الامل والبسمة إلى سماد للحيوانات".

عمل ماهر أبو دقة في زراعة الورود بسبب حالة الفقر والبطالة الشديدة التي يشهدها قطاع غزة منذ سنوات عدة بسبب الانقسام والحصار الخانق.

ما تعرض له المزارع "ماهر" دفعه لإطلاق مناشدة عاجلة للرئيس محمود عباس ولرئيس الحكومة محمد اشتية ولوزير الزراعة ولكل الجهات المختصة التي تحمي الطبيعة وترغب في رؤية غزة الجميلة بأن تدعمه وتعوضه لخسارته الكبيرة جدًا.

وقُلصت مساحة الاراضي المزروعة بالورود في قطاع غزة إلى نحو 11 ألف دنم ينتج عنها فقط 20 ألف زهرة خلال الموسم، لكن تلك المساحات تعرضت منذ بداية العام 2020 إلى ضخ مياه عادمة من قبل "إسرائيل" وفقًا للناطق باسم وزارة الزراعة في غزة أدهم البسيوني.

وازدادت ازمة الورود في غزة كما قال البسيوني: "بعد ازمة فيروس كورونا حيث بلغ حجم خسائر قرابة المليون دولار أمريكي؛ لسبب أن تكلفة الدفيئات التي تزرع فيها الورود عالية مقارنة بالمحاصيل الزراعية الأخرى".

 

 

 

 

ورود غزة  (18)
ورود غزة  (16)
ورود غزة  (9)
ورود غزة  (4)
ورود غزة  (2)
ورود غزة  (1)
ورود غزة  (11)