كوريا الشمالية تقتل مسؤولاً كوريًا جنوبيًا وتحرق جثمانه.. والأخيرة تحذر

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:27 ص
24 سبتمبر 2020
قوات خاصة من كوريا الجنوبية

قتلت قوات الكورية الشمالية، اليوم الخميس، مسؤولاً من كوريا الجنوبية أثناء عبوره مياه سيول، بعد إطلاق النار عليه.

وأوضحت وكالة "فرانس برس"، أن القوات الكورية الشمالية أطلقت النار على مسؤول في وزارة الصيد البحري الكورية الجنوبية وأردته قتيلاً وأحرقت جثمانه.

 وبيّنت أنها عثرت عليه في مياهها إثر فقدان أثره من على متن سفينة تابعة لوزارة الصيد الجنوبية.

وطالبت سول بمحاسبة المسؤولين الشماليين عن هذا "العمل الوحشي".

وذكرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في بيان، أنّ المسؤول البالغ من العمر 47 عاماً كان على متن سفينة دورية قرب جزيرة يونبيونغ الحدودية (غرب) حين فُقد أثره صباح الاثنين.

وأشارت إلى أنّ "كوريا الشمالية عثرت على الرجل في مياهها وارتكبت عملاً وحشياً بإطلاق النار عليه وإحراق جثمانه، وذلك وفق تحليل جيش كوريا الجنوبية الشامل لمعلومات استخبارية متنوّعة".

وحذّر البيان، كوريا الشمالية رسمياً من أنّها "تتحمّل جميع المسؤوليات المتعلّقة بهذا الحادث"، بينما لم يتّضح في الحال سبب وجود هذا المسؤول الحكومي في المياه وليس على متن السفينة.

وبحسب وسائل إعلام في سيول، فإنه تمّ العثور على حذاء المقتول على متن السفينة، مما يشير إلى أنّه ربّما قفز في الماء عمداً بنيّة الانشقاق.

وقبل ثلاثة سنوات، نجح منشقّ كوري شمالي بالهروب من بلاده إلى كوريا الجنوبية، حيثُ عبر بطريقة غير شرعية "خط الترسيم" الذي يقوم مقام خط الحدود بين الكوريتين عائداً إلى الشمال.