ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي مساء اليوم الثلاثاء بحملات رفض و ادانة واسعة من قبل النشطاء العرب في مختلف الدول العربية، بعد توقيع اتفاق التطبيع بين الاحتلال من جهة و كلا من الامارات و البحرين من جهة أخرى برعاية أمريكية في البيت الأبيض.

و اطلق النشطاء سلسلة من التغريدات الرافضة لتطبيع الخيانة مع الاحتلال، تزامناً مراسم التوقيع على الاتفاق في واشنطن، حيث دشنوا عدة حملات لمناهضة التطبيع عبر عدة وسوم منها #سعوديون_ضد_التطبيع و #الشعوب_ضد_التطبيع.

الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع، من جهتها أكدت أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان "ميثاق فلسطين" تجاوز 200 ألف رافض للتطبيع مع إسرائيل.

وقالت الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع: "وصل عدد الموقعين على ميثاق فلسطين إلى أكثر من 200 ألف موقع".

وأشارت إلى وجود موقعين إلكترونيين أحدهما باللغة العربية والثاني بالإنجليزية يتيحان التوقيع.

وأضافت: "وقع واحصل على ميثاق فلسطين (نسخة إلكترونية) الذي ينص على نصرة القضية الفلسطينية والوقوف ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني لنقول للعالم أن الشعوب ضد التطبيع".

و اعلنت الرابطة الاماراتية عن انطلاق الحملة الشعبية لدعم القضية الفلسطينية ورفض التطبيع مع الكيان الصهيوني.

#سعوديون_ضد_التطبيع وسم أطلقه عدد من النشطاء من مختلف الدول العربية و الاسلامية، حيث عبروا من خلاله عن رفضهم للتطبيع مع الاحتلال، مؤكدين أن أي اتفاق مع "اسرائيل" هو خيانة لفلسطين و القضية الفلسطينية.

كما اشاد المغردون بصواريخ المقاومة الفلسطينية التي انطلقت من قطاع غزة، تزامناً مع توقيع الاتفاق الخياني في البيت الابيض.

محمد بسام كتب في تغريدته يقول: " طبعوا واستسلموا وسلموا كما شئتم، لكن الشعب الفلسطيني هو الذي يقرر مصيره، و وحده من يصنع السلام والحرب، أما الحكومات التي (طبعت)، وتلك المقبلة على التطبيع فإلى مزبلة التاريخ".

اما عبد الرحمن محمد فغرد يقول: " رغم كل محاولات التطبيع غزة تقصف الاحتلال الصهيوني قبل لحظات".

و كتب عبد الله الصالحي في تغريدة له: " جميعا معا ضد التطبيع ... لا نختلف مع اليهود كديانة ولكن نختلف مع الصهاينة كفكر وعنصرية ... لا للتطبيع وعهدا ان نبقى على العهد لفلسطين  ".

و تحت وسم #التطبيع_خيانة كتب عدنان ابو ركبة: " تكلفة التطبيع غالية، ستدفعون ثمنه من دينكم وعروبتكم وكرامتكم، ولن يتبق لكم إلا الذل."

بدورها غردت مايا رحال على تقول: " انا فلسطينية وأوقع على أن فلسطين أرض عربية إسلامية ابا عن جد وشعبها الذي شرد ونكب وقتل في مجازر يندي لها جبين الانسانية ويعيش في مخيمات لجوء لاتصلح للحياة الآدمية هو صاحب هذه الارض".

ميثاق فلسطين