ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

جدد مسلحون عراقيون، فجر اليوم الثلاثاء، قصفهم بالصواريخ للمنطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد.

تزامن ذلك، بعد ساعات من هجومين بواسطة عبوات ناسفة استهدفا رتلين تابعين لقوات التحالف الدولي في محافظتي القادسية وبابل جنوبي البلاد، ويعد هذه الهجوم السابع من نوعه منذ مطلع الشهر الحالي.

بدوره، أكد مسؤولون في جهاز الشرطة العراقي ببغداد، أن مسلحين استهدفوا المنطقة الخضراء بثلاثة صواريخ سقط أحدها في نهر دجلة.

وأضاف أن المنظومة المضادة للصواريخ الموجودة في السفارة الأميركية "سيرام" تصدت لاثنين منها، ما أدّى إلى تدمير الصاروخين قبل نزولهما على الأرض.

وشدّد قيادي في الشرطة العراقية، على أنّ الهجوم الصاروخي الجديد شكّل تطوراً مقلقاً من حيث نوعية الهجمات التي باتت تستخدم صواريخ بنفس حجم الـ"كاتيوشا" وطريقة إطلاقها، لكن بقوة تدميرية أكبر.

وأشار إلى أن حطام الصاروخين ليس من صواريخ الـ"كاتيوشا" المنتشرة لدى الفصائل المسلّحة على الإطلاق، وانه جرى عليها تعديل على قوتها التفجيرية.

وفي تمام الساعة الواحدة فجر اليوم، تعرضت المنطقة الخضراء لهجوم بصاروخي كاتيوشا، وتمت معالجته بالجو بمنظومة C-RAM". وفق خلية الاعلام الأمني الحكومية.

 

وأكدت خلية الاعلام، أن "القصف لم يخلف خسائر أو أضراراً، وتم تحديد موقع انطلاق الصاروخين مِن منطقة علي الصالح في العاصمة".