أشار بجهود إدارة الجامعة في تنظيم المؤتمر

وزير التعليم العالي: مؤتمر جامعة الإسراء سيتيح لمؤسساتنا أرضية لبناء نظام إلكتروني عصري

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:56 م
18 اغسطس 2020
 وزير التعليم العالي والبحث العلمي، د. محمود أبو مويس

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، د. محمود أبو مويس، اليوم الثلاثاء، أن مجلس التعليم العالي لا يزال في حالة انعقاد دائم، ويتابع مجريات العملية التعليمة أولاً بأول، ويتخذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب".

جاء ذلك، خلال كلمة له في مؤتمر علمي نظمته جامعة الاسراء بغزة، اليوم، في مقرها الرئيس في منطقة الزهراء وسط قطاع غزة، بعنوان "واقع ومستقبل التعليم الإلكتروني في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية في ضوء انتشار جائحة كورونا".

وأوضح أبو مويس، أنه منذ إعلان حالة الطوارئ في الخامس من آذار/مارس الماضي، وتعليمات رئيس الوزراء د. محمد اشتية إغلاق مؤسسات التعليم في فلسطين، بسبب جائحة كورونا، "لم نتردد لحظة واحدة، ولم نشك في قدرتنا كوزارة ومؤسسات تعليم عالي بأننا قادرون على تجاوز المصاعب".

وأكد أبو مويس، أن الوزارة عازمة على المضي قدمًا في تقديم خدمة التعليم لأبنائها، وتم الإعلان أن الفصل الاول من العام الأكاديمي القادم سيكون الكترونيا للمساقات النظرية والامتحانات إلا في حال أخذ ترخيص من قبل اللجنة الوبائية في وزارة الصحة للتعليم الوجاهي ضمن بروتوكولات وقائية موضوعة لهذا الشأن.

فيما يتعلق بالمساقات العملية، ذكر أن "التعليم وجاهي بعد أخذ اللجنة الوبائية مع الالتزام بالبروتوكول المقدم من وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي".

وشّدد على أهمية التركيز على مهارات التدريس ومتطلبات التلقي والجودة، وعلى المنهاج الالكترونية وعمليات التقييم في المؤسسات الجامعية الفلسطينية.

وأشار إلى أن مجلس التعليم العالي عقد جلسة طارئة في شهر آذار الماضي، ليقرر استمرار العملية التدريسية والتعليمية في مؤسسات التعليم العالي عبر تقنية التواصل عن بعد، مؤكداً أن العملية تكللت بالنجاح بجهود مؤسساتنا التعليمية وقدرات مدرسينا المتميزين وتعاون واستجابة طلبتنا الاعزاء.

ولفت ابو مويس، إلى أن وزارته فتحت باب التنسيق والتعاون، مع المؤسسات الاقليمية والدولية كاليونسكو، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وبالتنسيق مع اللجنة الوطنية، بتجهيز طلبة السنة النهائية في كليات الطب والتمريض في فلسطين ليكونوا رافداً قوياً للطواقم الطبية التي تتصدى لهذا الوباء.

وشدّد على ان الوزارة لا تزال تعمل معاً مع كل المؤسسات الرسمية والخاصة داخل الوطن وخارجه للتصدي لهذه الجائحة.

وتقدم الوزير أبو مويس، جزيل الشكر بجزيل الشكر لجامعة الإسراء رئيساً وأعضاء هيئة تدريسية وإداريين ولطلابها التي نظمت هذا التجمع الأكاديمي الفلسطيني والعربي والدولي الكبير.

وقال إن "من شأن هذا المؤتمر، أنه سوف يتيح لنا جميعا الاطلاع على تجارب مختلفة عن فعالية استخدام التعليم الالكتروني في مؤسساتنا واستخلاص العبر والدروس من تلك التجربة لتكون أرضية جيدة لبناء نظام تعليم إلكتروني عصري، وفق الانظمة الجديدة".

صور من جانب المؤتمر العلمي لجامعة الاسراء

04BF0CB4-22E9-4D1B-934A-80982939D4BC
26EA22C4-94F5-46A4-9B66-C98262AD8C2F
3FC40A9B-E1B3-4B6D-B6C5-62CD9577D0D1
09A954AB-7557-4B03-9FAC-132C6114EC4F