ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تفاجأ المواطنون في قطاع غزة من ارتفاع سعر طن الأسمنت بالأسواق بعد دقائق فقط على اغلاق الاحتلال الإسرائيلي لمعبر كرم أبو سالم التجاري، وسط حالة التذمر والغضب من المواطنين.

يُشار إلى أن سعر طن الأسمنت قبل اغلاق المعبر كان 440 شيكل وبعد اغلاق المعبر أصبح 480 شيكل أو ما يزيد بمتوسط ارتفاع بلغ 40 شيكلًا على الطن الواحد.

ويأتي اغلاق الاحتلال الإسرائيلي لمعبر كرم أبو سالم التجاري بعد إطلاق البالونات الحارقة تجاه مستوطنات "غلاف غزة" التي أطلقها الشباب الغاضب بسبب مماطلة الاحتلال من تنفيذ تفاهمات التهدئة وانهاء الحصار.

 

ارتفاع سعر الاسمنت

مواطنون أكدوا لـ"فلسطين اليوم" أن أسعار طن الأسمنت ارتفعت بشكل مفاجئ خلال لحظات فقط على اغلاق المعبر، معتبرين ذلك استغلال من قبل التجار.

وأشار المواطنون إلى أن متوسط ارتفاع سعر طن الاسمنت وصل إلى 40 شيكل، لكن الغريب في الأمر هو اختفاء الاسمنت من الأسواق.

ولفت بعض المواطنين إلى أن التجار أخفوا الاسمنت من الأسواق بهدف انتظار مزيد من الارتفاع على الأسعار في الأيام القادمة، مبينين أن الشركات تبيع كميات محدودة جدًا من الاسمنت في الوقت الحالي للمواطنين وتخزن كميات كبيرة.

وكالة فلسطين اليوم الإخبارية تواصلت مع المتحدث باسم وزارة الاقتصاد الوطني عبد الفتاح أبو موسى الذي حذر التجار من استغلال اغلاق المعبر ورفع الأسعار على الكميات المتوفرة.

وقال أبو موسى: "عند اغلاق المعبر تجد تذبذبًا في الأسعار كما تجد استغلال واضح من التجار"، لافتًا إلى ان الكميات الموجودة وأسعارها سيتم متابعتها من طواقم الوزارة.

وأكد أبو موسى بأن وزارة الاقتصاد تتابع قضية الأسعار كافة وفي حال تم الإبلاغ عن تاجر يستغل ويحتكر البضاعة سيتم محاسبته وفق القانون والنظام.