ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أمر ما يسمى بوزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، ضباط الجيش بالتجهيز لرد كبير يضر بالبنية التحتية للدولة اللبنانية، في حال نفذ حزب الله هجومًا ضد جنود الاحتلال.

وأفادت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، عن مصدر أمني إسرائيلي، أن هذا التوجه صدر لكبار الضباط خلال مناقشات داخلية أجراها غانتس أمس بحضور رئيس الأركان أفيف كوخافي".

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية، حالة من التوتر إثر استشهاد أحد عناصر حزب الله الأسبوع الماضي في قصف إسرائيلي لأحد المواقع داخل سوريا.

وبحسب المصدر، فإنه خلال المناقشات عرض كوخافي موقف الجيش من هذه القضية والذي بموجبه ضرورة إسناد المسؤولية على رد حزب الله المتوقع وانعكاساته، ليس فقط على الحزب، ولكن أيضًا على لبنان وحكومتها. 

وقد بدأ- ووفقًا للمصدر، الجيش فعليًا بإعداد الخطط والأوامر التنفيذية المناسبة لذلك.

وترى الصحيفة، أن التهديدات الصريحة والعلنية للدولة اللبنانية بأنها ستتحمل المسؤولية عن أي هجوم في المستقبل، يهدف إلى خلف ضغوط داخلية على الحزب في لبنان، وسيمنعه من تنفيذ هجوم قد يؤدي إلى ضرر بالغ للبنان واقتصاده الذي بالأساس يعيش أزمات كبيرة.

وتشير التقديرات الإسرائيلية، إلى أن حزب الله لا زال مصممًا على شن هجوم، لكنه سيبحث عن مخطط يقلل منه خلال خطر التصعيد.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي، إن الأيام القادمة ستكون حاسمة، وأن الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى بشأن رد محتمل.