ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

قدم وفد من حركة الجهاد الإسلامي واجب التعازي والمواساة لعائلة رداد بوفاة المرحوم الحاج/ عفيف محمد حسين رداد "عبد الغني" والذي وافته المنية صباح أمس السبت ببلدة صيدا بمحافظة طولكرم شمال الضفة المحتلة.

والراحل الحاج عفيف رداد هو والد الأسير المجاهد جاسر رداد المحكوم بالسجن المؤبد وأحد أبرز قادة سرايا القدس في انتفاضة الأقصى المباركة.

بدوره نعى القيادي خضر عدنان الفقيد الراحل عفيف رداد، ونقل وفد الجهاد تعازي الأخ الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ المجاهد زياد النخالة (أبو طارق) وجميع إخوانه في المكتب السياسي وقادة وكوادر الحركة والأخوة في مؤسسة مهجة القدس وأسرى الحركة لعائلة رداد بهذا الرحيل الأليم، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

واستذكر عدنان محطات في حياة الراحل وابنه المجاهد جاسر رداد في الأسر، مؤكدا على أن هذا يزيدنا لأن نحرض ونعادي هذا الاحتلال البغيض الذي هدم بيوتنا وقتل أبنائنا وشرد عائلاتنا وسرق أرضنا، واليوم يرحم خيرة أبنائنا الأسرى من وداع آبائهم الراحلين ويحرمهم اليوم من أن يطبعوا قبلة الوداع على الجبين.

وتمنى الوفد الإفراج الفوري والعاجل عن الأسير المجاهد جاسر رداد وعن جميع إخوانه الأسرى الأبطال القابعين في سجون الاحتلال الصهيوني.

جدير بالذكر أن الأسير المجاهد جاسر رداد ولد بتاريخ 28/06/1975م؛ واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 15/02/2002م، وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكماً بالسجن المؤبد بالإضافة إلى خمسين عاماً بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ والمشاركة في عمليات للسرايا ضد جنود الاحتلال ومستوطنيه؛ وهو متزوج وله اثنين من الأبناء، ويقبع حالياً في سجن رامون.