ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

"إصابتي هي ما دفعني للتطور والنجاح في مجال الفن"، هذا ما بدأ الفنان جهاد الغول حديثه عن مشواره في عالم الرسم والتصميم، مسطرًا أجمل قصص النجاح في تحدي الواقع الاقتصادي الصعب، لا سيما بعد فقدانه لقدمه في عدوان "إسرائيلي" ِغاشم على قطاع غزة .

"الغول" 28 (عامًا) لم يسمح لإعاقته أن تقف حائلًا في طريق طموحهم ورغبته في تحقيق النجاح الباهر والتميز في مجاله الخاص، مستكملا مشواره الفني في اثبات نفسه وكسب قوت يومه ليعيل أسرته والعيش بحرية وكرامة.

واستهل الشاب جهاد موهبته الفنية منذ طفولته بالرسم على الكتب المدرسية، ليحولها إلى صفحات مليئة بالكلمات واللوحات الفنية التي تشجعه عند الدراسة، وصولًا إلى المرحلة الجامعية ومن ثم صقلتها بدراستي الجامعية لعام واحد "هندسة الديكور".

إصابة الغول في العدوان "الإسرائيلي" على قطاع غزة عام 2008 أفقدته قدمه اليسرى، إلى جانب استشهاد 7 من أصدقائه خلال القصف، إضافة إلى انعدام فرص العمل الحكومية والخاصة، كل ذلك لم يثني من عزيمته، بل اعتمد على نفسه وصنع له اسمًا بين فناني غزة.

ويقول الغول لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، إنه يبدع في غالبية الرسومات، مثل (الرسم، والنحت، والرسم بواسطة الكمبيوتر)، كما يعمل منذ 9 شهور في تصميم وترميم مكان أثرى يبلغ عمره (100 عام)، ومن المقرر ان يتم تجهيزه ليكون مدينة انتاج اعلامي وفني وثقافي.

ويضيف إن الرسومات التي تميز في نحتها بالمكان الذي يعمل به مستوحاة من الواقع الفلسطيني، إلى جانب ابراز المقدسات الإسلامية والمسيحية والثوب الفلسطيني في عموم المدن الفلسطينية على الجدران، وأواني الأكل والشرب ذات البعد التراثي.

تدهور الأوضاع الاقتصادية والحصار "الاسرائيلي" منذ ما يزيد عن 13 عامًا المفروض على قطاع غزة، تسبب في تقليص فرص العمل في كافة المجالات، من بينها العمل الفني في النحت نظرا لتكلفته المالية الكبيرة، وفق الغول.

وشارك الغول بعدة معارض فنية من بينها معرض الدوحة الفني ومعرض لذوي الإعاقة في ليبيا، إضافة إلى مشاركته  في معارض فنية محلية.

ويضيف الغول: "أسكن في منزل بالإيجار وبالكاد أستطيع توفير لقمة العيش لأعيل أسرتي، في سد الاحتياجات اليومية".

ويسعى الغول أن يمتلك متجرا عبر الانترنت لتسويق اعماله الفنية والتشكيلية، وتوفير فرص للعمل للخريجين، داعيا الحكومة الفلسطينية العمل على دعم الشباب خاصة الخريجين والعاطلين عن العمل لتطوير المجتمع الفلسطيني.

يشار إلى أن قطاع غزة يعاني أزمات اقتصادية وانسانية حادة، جراء الحصار "الاسرائيلي" والانقسام الفلسطيني، ما تسبب في تدهور الأوضاع المعيشية للمواطن الغزي، وانهيار القطاعات الزراعية والصناعية، وما آلت إليه من انتشار للفقر والبطالة بشكل خطير.

جهاد الغول1
جهاد الغول2
جهاد الغول3
جهاد الغول5
جهاد الغول4
جهاد الغول6
جهاد الغول7
جهاد الغول8
جهاد الغول9
جهاد الغول10
جهاد الغول11
جهاد الغول13
جهاد الغول12
جهاد الغول14
جهاد الغول15