ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تداولت وسائل اعلام عربية اليوم الأربعاء خبرًا يفيد بأن أثيوبيا بدأت حقيقة ملء سد النهضة من مياه النيل الأزرق ما تسبب في نقص المياه عن السودان ومصر.

وقد نشر الخبر على لسان وزير المياه الإثيوبي سيليشي بيكيلي ما أثار غضب السودان والتأكيد على أن منسوب مياه النيل قد قل بشل واضح.

وبعد ساعات على انتشار الخبر نفى بيكيلي لوكالة "أسوشيتد برس" ما نسب إليه بشأن إعلان ‏بلاده البدء في ملء سد النهضة الإثيوبي على النيل الأزرق.‏

وأوضح بيكيلي بقوله "الصور عكست الأمطار الغزيرة التي كان تدفقها أكبر مما هو معتاد".

وتتناقض هذه التصريحات مع تصريحات أدلى بها الوزير الإثيوبي لهيئة الإذاعة الإثيوبية ونقلتها إذاعة فانا الإثيوبية، بأن بلاده بدأت في ملء السد.

وكانت الإذاعة قد نقلت عن الوزير تأكيده أن بناء السد وملأه يسيران جنبا إلى جنب.

وأشار بيكيلي إلى أن الصور التي نقلتها الأقمار الصناعية بشأن بدء ملء سد النهضة صحيحة بصورة كاملة، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى من ملء السد ستبدأ في تخزين 4.9 مليار متر مكعب من المياه.

ولكن في المقابل، قالت وزارة الري السودانية إن منسوب النيل الأزرق تراجع بصورة كبيرة بمعدل 90 مليون متر مكعب، وهو ما يعني أن إثيوبيا أغلقت بوابات سد النهضة.

وشددت وزارة الري السودانية على رفضها لأي إجراءات أحادية الجانب يتخذها أي طرف قبل التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة.