ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تتواصل المفاوضات الثلاثية بين مصر واثيوبيا والسودان بشأن ملء وتشغيل سد النهضة برعاية جنوب افريقيا.

وقد أصدر السودان، بياناً جديداً بشأن المفاوضات الجارية بين مصر والسودان وإثيوبيا حول "سد النهضة".

وتستمر المفاوضات برعاية جنوب افريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، وبحضور ممثلي دول مجلس الاتحاد الافريقي ومراقبين من جنوب أفريقيا والولايات المتحدة الامرييكية والاتحاد الأوروبي"، وذلك حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

وأوضحت وزارة الري السودانية، أنه "جرى في جلسة التفاوض استعراض وجهات نظر الدول الثلاث بشأن القضايا الخلافية بشقيها القانوني والفني وملاحظات كل طرف على ماقدمته الدولتان الآخريان".

وبينت، أن "الوفد السوداني طالب بـ"إلزامية" أي اتفاق بشأن سد النهضة، وألا يتم ربطه باتفاقيات تقاسم حصص المياه وضرورة التوافق على آلية شاملة لحل الخلافات حول الاتفاق".

وبشأن الجوانب الفنية، يرى السودان أن "الخلافات تبقت محدودة ومن الممكن التوصل لاتفاق بشأنها وأن إبرام اتفاق يتطلب مزيد من الجهد والارادة السياسية"، بحسب البيان، مضيفا أن "الاجتماعات ستتواصل اليوم الأحد ٥ يوليو ٢٠٢٠ عبر لقاءات ثنائية بين كل دولة على حده وفريق المراقبين والخبراء".

وعقد وزراء الري في كل من مصر وإثيوبيا والسودان مفاوضات حول ملف سد النهضة خلال اجتماع عقد، أمس السبت حيث استمرت الخلافات الجوهرية على المستويين الفني والقانوني.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن الاجتماعات تجرى بحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وجنوب أفريقيا، وممثلي مكتب الاتحاد الأفريقي ومفوضية الاتحاد الأفريقى، والخبراء القانونيين من مكتب الاتحاد الأفريقى.

وتم الاتفاق على استكمال النقاشات اليوم الأحد، من خلال عقد لقاءات ثنائية للمراقبين مع الدول الثلاث، كل على حدة، في إطار العمل على الاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى المراقبين، وتلقي مقترحاتهم إذا ما اقتضى الأمر ذلك، إزاء النقاط الخلافية.