ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تلجأ العائلات الغزية هذه الأيام لشاطئ البحر، لقضاء يوم جميل بعيداً عن حرارة البيوت، وبحثاً عن رحلة "رخيصة الثمن"، إلا أن "قناديل البحر"، تصر على التنغيص على المتنزهين أوقاتهم السعيدة.

فمصطافو بحر قطاع غزة، يشتكون من انتشار كبير لضيف ثقيل يعرف بـ"قناديل البحر" التي تبث سمومها في البحر، فتسبب حروقاً لهم، تنغص عليهم أوقاتهم التي قرروا أن يقضوها على شاطئ البحر.

فبالبحر بالنسبة لقطاع غزة، بات المتنفس الوحيد لهم في ظل انقطاع التيار الكهربائي خاصةً في فصل الصيف، وعدم التكلفة العالية للحصول على رحلة بسيطة على شاطئ البحر.

ولا ينفك المنقذون البحريون المنتشرون على طول شاطئ البحر، من توجيه المواطنين وارشادهم على أماكن تواجد قناديل البحر، إلا أن انتشارها يصعب الحد من توقف سباحة المواطنين في منطقة محددة، ليبقى الحذر واجب.

وقد أوضح د. مازن السقا استشاري التغذية العلاجية، أن قناديل البحر تنتشر في شهري يوليو وأغسطس من كل عام، حيث يتم تجريف البحر في هذه الفترة، فيجرف تلك القناديل على شاطئ البحر.

وبين، أن القنديل بالنسبة له وجود الإنسان ورائحته بالنسبة له "غريبة" فيدافع عن نفسه من خلال أقراصه والسم الموجود، فيفرز السم ليبعد الجسم الغريب بالنسبة له، وهو تفاعل طبيعي من أي كائن حي عندما يواجهه الخطر.

وعن طبيعة مايفرزه القنديل، أوضح د. السقا أن ما يفرزه القنديل عبارة عن سم، يكون بحسب الكمية ونوع القناديل، حيث أن له خمسة أنواع ، وكل نوع يحتوي على درجة ما من السمية، مستدركاً:"لكن حتى درجة قليلة من السم يعد مشكلة كبيرة حيث تكون كمية سم كبيرة."

ولفت د. السقا، إلى أن لسعة القنديل، تظهر كاحتراق، يبدأ باحمرار ومن ثم الانتشار في الجسم.

وللتخلص من آثار لسعة القنديل بطريقة صحيحة، بين أن طبيعة القنديل: هو قاعدي، لذا يجب محاربته "بالحمض"، ويعشق البارد لذا يجب أن يتم التعامل معه بشيء حار.

ونصح د. السقا بضرورة، الابتعاد عن مصدر القنديل بالذهاب لمنطقة نظيفة يتم فيها تنظيف المنطقة المصابة وشطفها بمياه البحر حتى يتم التخلص من أذرع القنديل لمسح أي آثار للقنديل لعدم افراز سم آخر.

كما نصح باصطحاب خل طبيعي وصناعي معه عند الذهاب للبحر، حيث يجب أن يكون العلاج سريعاً، لإلغاء حمية السم بوسط حمضي، بالإضافة لكونه يكره الوسط البارد، لذا يجب البدء بمسح المنطقة بماء "حار" يمكن تحملها.

ويعد قنديل البحر وحيوان بحري من الرخويات يصنف في شعبة اللاسعات، حيث أن شكله عبارة عن قرص شفاف، قوامه هلامي وله أطراف طويلة رفيعة تسمى "لوامس"، ويتحرك في الماء بانقباض جسمه ثم فرده حركة حرة ولوامسه وتساعده حركة التيار المائي في الانتقال لمسافات بعيدة.

ويعد قنديل البحر من أقدم الحيوانات الموجودة على الأرض فهو يوجد منذ أكثر من 500 مليون سنة, وربما 700 مليون سنة أو أكثر، مما يجعلها من أقدم الكائنات الحيوانية، وتوجد منه أنواع كثيرة منها ما يعيش في البحار ومنها ما يعيش في أعماق البحار عند عمق نحو 3000 متر.

قناديل البحر
قناديل33
قناديل1
قناديل2
قناديل4
قناديل3
قناديل البحر 4
قناديل البحر 3
قناديل البحر 2
قناديل البحر 1