ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أصدر القضاء الفرنسي، اليوم الاثنين، حكمًا ضد رئيس الوزراء الفرنسي السابق، فرانسوا فيون، بتهمة دفع رواتب من الأموال العامة لزوجته واطفاله.

وأوضحت صحيفة "ديلي تليغراف" البريطانية، أن محكمة باريس حكمت بالسجن مع وقف التنفيذ على فيون، بسبب دفعه رواتب من الأموال العامة لزوجته وأطفاله من دون قيامهم بأعمال مقابل هذه الأجور.

وبيّنت "ديلي تليغراف"، أن المحكمة حكمت بحق رئيس الوزراء الفرنسي بالسجن لمدة خمس سنوات مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات.

وأشارت إلى أنها حكمت على السيدة فيون بالسجن لمدة ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ، لاعتبارها شريكا في الجريمة.

 وذكرت أنها غرمت فيون الذي شغل منصب رئيس الوزراء في البلاد في الفترة الممتدة من 2007 إلى 2012، وزوجته بمبلغ 375 ألف يورو، فيما نفى المتهم ارتكاب أي مخالفات بهذا الشأن.

وأضح أنه سيعمل على استئناف الحكم، بهدف الطعن بقرار المحكمة.

يُشار إلى أن فضيحة رئيس الوزراء بدأت بعد أن كشفت وسائل الإعلام الفرنسية قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات الرئاسية في عام 2017، قيامه تلك الجريمة.

فيما وصفت زوجة فيون عملها أمام القضاء، بأنها تقوم بإعداد تقارير حول القضايا المحلية وفتح البريد والاجتماع مع السكان والمساعدة في إعداد الخطب للأحداث المحلية.