ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

توالي ارتداد أسعار النفط من الأعلى لها في قرابة أربعة أشهر متغاضية عن تراجع مؤشر الدولار لأول مرة أربعة جلسات

تراجعت العقود الآجلة لأسعار النفط خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة الرابعة في خمسة جلسات من الأعلى لها منذ السادس من آذار/مارس متغاضية عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الاثنين من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر مستهلك ومنتج للنفط عالمياً وفي ظل تقييم المستثمرين لتفشي فيروس كورونا وسط القلق من موجه ثانية وبالأخص مع إعادة الولايات المتحدة النظر في خطط إعادة فتحها.

وفي تمام الساعة 05:06 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجعت العقود الآجلة تسليم آب/أغسطس المقبل لأسعار النفط "نيمكس" 0.74% لتتداول عند مستويات 37.68$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 37.96$ للبرميل، مع العلم، أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأسبوع الماضي عند مستويات 38.49$ للبرميل.

كما شهدت العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم آب/أغسطس القادم انخفاضاً 1.02% لتتداول عند 40.15$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 40.56$ للبرميل، مع العلم، أن العقود استهلت التداولات أيضا على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأسبوع الماضي عند 41.02$ للبرميل، بينما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.15% إلى 97.32 مقارنة بالافتتاحية عند 97.47، مع العلم أن المؤشر اختتم تداولات الأسبوع الماضي عند 97.43.

هذا ويترقب المستثمرون حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مبيعات المنازل القائمة والتي قد تظهر تقلص التراجع إلى 15.0% مقابل 20.8% في نيسان/أبريل الماضي، بخلاف ذلك، تتطلع الأسواق بعد غد الأربعاء لشهادة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول مع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين عبر الأقمار الصناعية أمام اللجنة الخدمات المالية بمجلس النواب في واشنطون.

ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المؤكدة لقرابة 9.85 مليون ولقي 495,760 شخص مصرعهم في 216 دولة، ونود الإشارة، لكون أكثر من نصف تلك الحالات فقط في الولايات المتحدة فقط والتي بها أكثر من 4.93 مليون حالة مصابة مؤكدة بالفيروس التاجي، كما أن ربع الذين لقوا حتفهم في الولايات المتحدة 241,931 شخص لقوا مصرعهم في أمريكا بالفيروس القاتل.

ويذكر أن منظمة الصحة العالمية أفادت الأسبوع الماضي بأن تفشي الفيروس التاجي لم يصل إلى ذروته بعد، وقد أكد المدير التنفيذي للمنظمة تيدروس أدهانوم أيضا الأسبوع الماضي على أن تفشي كورونا يزداد سوء عالمياً بالرغم من انحساره في أوروبا، مضيفاً أنه عند انتهاء الوباء ينبغي إلا يعود العالم لوضعه السابق وأنه يتعين تأسيس وضع جديد أكثر عدالة ومراعاة للبيئة ويساعد في التصدي للتغير المناخي.

ووفقاً للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر الجمعة، فقد تراجعت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع منصة واحدة لإجمالي 188 منصة، لتعكس التراجع الأسبوعي الخامس عشر لها على التوالي، ونود الإشارة، لكون المنصات تراجعت بواقع 510 منصة منذ 13 من آذار/مارس، لتعكس الأدنى لها في أكثر من عقد من الزمن مع تراجع منصات الحفر والتنقيب على النفط بأكثر من الثلثين في ثلاثة أشهر.

ونود الإشارة، لكون الإنتاج الأمريكي بلغ خلال الأسبوع المنقضي في 12 من حزيران/يونيو نحو 10.5 مليون برميل يومياً ليعكس الأدنى له منذ آذار/مارس 2018، موضحاً تراجع بواقع 2.6 مليون برميل يومياً أو بنحو 20% من الأعلى له على الإطلاق عند 13.1 في آذار/مارس 2020 وذلك من جراء إغلاق منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة في ظل اتساع الفجوة بين تكلفة الاستخراج وسعر البيع.