ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

دشنت قناة القدس اليوم الفضائية، حملة إلكترونية عالمية عبر وسم #سرقة_الضفة_والاغوار، والتي تأتي ضد مخططات الضم الاستعمار "الإسرائيلي" لأجزاء من الضفة والأغوار.

مسؤول الحملة الالكترونية احمد أبو هاشم، قال لـ" وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، إن الحملة تهدف لتسليط الضوء على خطورة تنفيذ قرارات الاحتلال، إلى جانب حشد الرفض الشعبي العربي والإقليمي والدولي، ومكافحتها من خلال المقاومة المشروعة محليًا ودوليًا.

ونظمت فضائية القدس اليوم، الحملة بالشراكة مع مجموعة كبيرة من القنوات والإذاعات والمؤسسات العربية والدولية والمحلية، بينها طاقم "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية".

وأضاف أبو هاشم، أن الحملة العالمية ضد مخططات الضم "الإسرائيلية"، تأتي أيضًا لاستنهاض كافة الجهود الإعلامية الدولية والمحلية والعربية من خلال البث المباشر، ومن خلال التغريد عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر وسم #سرقة_الضفة-والاغوار.

وأوضح أن الحملة الالكترونية، جاءت لتكشف أن الشعب الفلسطيني يعرض لجرائم صهيونية واستعمارية ليلًا ونهارًا، ويحاول ضم أجزاء من الضفة وسرقة السلة الغذائية لفلسطين المحتلة.

وأكد أبو هاشم أن الحملة العالمية #سرقة_الضفة_والاغوار، لاقت استحسانًا واسعًا على الصعيد المحلي والاقليمي والدولي، وسط تفاعل كبير من قبل رواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

على الصعيد ذاته، أكد مسؤول الاعلام الجديد في "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" سائد حسونة، ان هذه الحملة تأتي تأكيدًا على الحق الفلسطيني، ومنع الاحتلال من سرقة الأراضي الفلسطينية.

وشدد حسونة، على أن الحشد الإعلامي الكبير الذي رافق هذه الحملة دليل أن الحاضنة العربية ما زالت قوية تحمي ظهر المقاومة ضد المحتل ومخططاته الاستعمارية.

في السياق، رصدت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" العديد من التدوينات عبر موقع "توتير"، حيث غرّد حسان أبو وردة "بدماء شهدائنا سنواجه #سرقة_الضفة_والأغوار وسنرسم حدود وطننا المسلوب"

ودوّن طه السقاف من اليمن: "الشعب اليمني في كل وقت وحين في السراء والضراء مع والى جانب الشعب الفلسطيني نحن لكم السند والمدد #سرقة_الضفة_والاغوار".

وكتبت رباب اليازجي: " من يفرط في حبة تراب من أرض فلسطين، كمن فرط بدينه وعرضه ودنياه، لا يمكن ان نتنازل ولا يمكن ان نفرط بشبر منها ، الأرض لنا والقدس لنا والله بقوته معنا".

فيما غرّد ياسر بزيع: "هي فلسطين، انتهت سنيّها العجاف، يومَ نبتَ بين اضلعِها الرجالُ الرجال، وباتت سنابلها خضراً وصفراً، وبعضها حُمراً بلون التضحيات، وراكمت في مخازن الزمن ما يقوى على كلِّ كيد الايام.. ستُكذبهم القدس وحيفا ويافا والضفة وغزة، وستُحيل احلامَهم اضغاثا، ورؤياهم اوهاما".

وتعتزم الحكومة "الإسرائيلية" في تموز المقبل ضم منطقة غور الأردن والمستوطنات في الضفة الغربية المحتلة إلى السيادة "الإسرائيلية"، وسط توقعات باشتعال الساحة الفلسطينية، إلى جانب تهديدات المقاومة ضد مخطط الضم الصهيوني.

106024480_300282611379443_9061953668977775274_n
106078138_758077388281965_6959408694632253210_n
106023052_266572087744464_9205755496245847551_n
106102839_599000884371557_8011816620997152599_n
 

طه السقاف.JPG
قريقع.JPG
حسان ابو وردة.JPG
عزيز.JPG