ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تعتبر زراعة الأعناب من أكثر الزراعات المنتشرة في فلسطين، إذ عرف الغزيون زراعة العنب منذ عهد الكنعانيين، وتدل على ذلك معاصر النبيذ الحجرية القديمة، التي ما زالت آثارها حاضرة إلى اليوم، ومع مرور الزمن أصبح العنب يشكل إرثاً حضارياً وثقافياً ورمزاً في تراث الشعب الفلسطيني، إلى جانب أنَّ العنب أحد مقومات الاقتصاد الزراعي في فلسطين.

وتعتبر زراعة الأعناب مصدر دخلٍ ورزق موسمي للكثير من العائلات الفلسطينية في قطاع غزة، إلا أنَّ مصدر الرزق هذا بات مهدداً على وقع ضعف القوة الشرائية للمواطنين في قطاع غزة، الذي يعاني حصاراً إسرائيلياً مشدداً منذ 13 عاماً على التوالي، إلى جانب عقوبات فرضتها السلطة الفلسطينية منذ عام 2015 تمثلت بفرض خصومات على رواتب الموظفين العموميين.

ويساهم العنب بحوالي 12% من مجمل الإنتاج الزراعي ويحتل المرتبة الثانية بعد الزيتون من حيث كمية الإنتاج، وتقدر مساحة الأراضي المزروعة بكروم العنب بأكثر من 80 ألف دونم منها حوالي 45 ألفاً في محافظة الخليل و15 ألفا في محافظة بيت لحم.

وتقدر كمية الإنتاج السنوية من هذا المحصول بحوالي 80 ألف طن سنويا، وحسب الإحصاء الزراعي لجهاز الإحصاء الفلسطيني المركزي في نهاية عام 2010 هناك 1,449,262 شجرة عنب في كافة الأراضي الفلسطينية منها 1,243,712 في الضفة الغربية و 205,550 في قطاع غزة.

ويخشى المزارعون والتجار ومتضمنو الأراضي الزراعية المزروعة بالأعناب في قطاع غزة أن يؤثر ضعف القوة الشرائية على بيع أعنابهم، إذ أنّ ذلك قد يكبدهم خسائر مالية فادحة، إلى جانب ذلك يخشى المزارعون والتجار من إمكانية أن تسمح وزارة الاقتصاد في غزة بإدخال كميات كبيرة من الأعناب المصرية، وهو ما قد يعرضهم لخسائر جمة.

يقول أحد المزارعين الفلسطينيين في قطاع غزة "العنب منتوج وطني يوفر فرصة عمل موسمية لكثير من العائلات الفلسطينية، إذ يستفيد المزارع والتاجر ومحال بيع الفواكه، لكن هذا العام الأمر مختلف نوعاً ما"، مشيراً إلى أنَّ العام الحالي يشهد ضعفاً في مستوى الإنتاج، كون منتوج الاعناب متقلب من سنةٍ لأخرى.

وأشار إلى أن انواع الاعناب متنوعة وعديد، إذ هناك الجندلي، والدابوي (البلدي)، والزيني، والبيروتي، والحمداني، والمراوي، والحلواني، والفحيصي، والشامي، والبناتي، مشيراً إلى أن الاحمال لهذا العام من جميع الأنواع ضعيفة جداً، أسعارها مرتفعة.

وذكر المزارع أنَّ أسعار الأعناب مرتفعة للغاية، وأنَّ المواطن في قطاع غزة من جميع الفئات ليس لديه قوة شرائية لشراء الأعناب بالكميات التي كان يستهلكها، مشيراً إلى أنَّ ذلك سيكبد المزارعين والتجار والباعة خسائر كبيرة.

ودعا المزارع وزارة الاقتصاد الوطني للوقوف عند مسؤولياتها والحفاظ على المنتج الوطني من خلال تسويقه في داخل قطاع غزة، ومنع الاعناب المستوردة، وذلك لدعم صمود المزارعين.

 

موسم قطف العنب (23)
موسم قطف العنب (22)
موسم قطف العنب (21)
موسم قطف العنب (20)
موسم قطف العنب (19)
موسم قطف العنب (18)
موسم قطف العنب (17)
موسم قطف العنب (16)
موسم قطف العنب (15)
موسم قطف العنب (14)
موسم قطف العنب (13)
موسم قطف العنب (12)
موسم قطف العنب (11)
موسم قطف العنب (10)
موسم قطف العنب (9)
موسم قطف العنب (8)
موسم قطف العنب (7)
موسم قطف العنب (6)
موسم قطف العنب (5)
موسم قطف العنب (4)
موسم قطف العنب (3)
موسم قطف العنب (2)
موسم قطف العنب (1)