تقرير فصائل المقاومة : فلسطين خسرت قائدًا وطنيًا كبيرًا كانت فلسطين بوصلته الوحيدة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:31 ص
07 يونيو 2020
رمضان شلح

نعت الفصائل الفلسطينية كافة مساء اليوم السبت، الدكتور رمضان عبدالله شلح الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي الذي وافته المنية عن عمر ناهز الـ62 عامًا بعد صراع طويل مع مرض عُضال.

وعبرت الفصائل في بيانات منفصلة وصلت فلسطين اليوم نسخة عنه، عن حزنها الشديد لوفاة الدكتور رمضان شلح، مؤكدة أن فلسطين خسرت قائدًا وطنيًا كبيرًا، كانت فلسطين بوصلته الحقيقية منذ أن تولى الأمانة العامة لحركة الجهاد عام 1995 بعد اغتيال المؤسس فتحي الشقاقي.

حركة المقاومة الإسلامية حماس نعت الدكتور رمضان عبدالله شلح قائلة: "بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" لشعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات وللأمة جمعاء القائد الوطني الكبير الدكتور: رمضان عبد الله شلح" أبو عبد الله" .

وقالت الحركة في بيانها: "لقد كان فقيد فلسطين الكبير قائدًا من قادة شعبنا الفلسطيني، وفارسًا من فرسان الجهاد والمقاومة، ابن مدينة غزة المجاهدة، المبعد عنها بقرار قوات الاحتلال الإسرائيلي".

وأضافت: "قدّم القائد رمضان شلح نموذجًا في الصبر وصلابة الموقف وقول الحق، وأسطورة في الجهاد والدعوة إلى الله عز وجل، والعمل من أجل الإسلام وقضية فلسطين".

من جهتها نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، إلى امتنا العربية والاسلامية واحرار العالم الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د. رمضان شلح.

وفي ذات السياق قدمت حركة المجاهدين الفلسطينية ممثلة بأمينها العام الدكتور أسعد أبو شريعة "أبو الشيخ" وأعضاء مكتب الأمانة العامة وكافة كوادر وأعضاء الحركة التعزية القلبية الحارة من شعبنا الفلسطيني والاخوة في قيادة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وعائلة شلح الكرام، لوفاة القائد الوطني الكبير الدكتور رمضان شلح "ابو عبد الله" الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

وقالت الحركة في بيان لها: "ارتقى إلى العلياء بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل .. وهو قابض على جمر الجهاد .. حاملاُ هم قضيته وشعبه ولم يتنازل .. حتى قضى نحبه بعد صراع طويل مع المرض".

بينما نعت كتائب شهداء الأقصى- جيش العاصفة- الذراع العسكري لحركة فتح، الأخ والقائد والمناضل الوطني الكبير الدكتور رمضان شلح "أبو عبد الله".

وقالت الكتائب في بيان لها: "ارتقى الدكتور شلح إلى العلا بعد عمر طويل قضاها في الكفاح والنضال من اجل الحرية والاستقلال".

شخصيات رسمية كبيرة تنعي د. رمضان شلح

وكان الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة نعى لشعبنا الفلسطيني ولأمتنا العربية والاسلامية القائد الوطني الكبير الدكتور رمضان عبد الله شلح الأمين العام السابق للحركة، الذي وافته المنية بعد مرض عضال.

من جهته نعى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الدكتور شلح قائلًا: " إننا بفقدان الراحل شلح نكون قد خسرنا قامة وطنية كبيرة".

بينما قال النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان: "رمضان شلح رجلاً عظيماً من ابناء فلسطين الابرار، وكانت فلسطين بوصلته الوحيدة التي توجه قلبه لها، فعاش من اجلها ورحل وهو يناضل في سبيلها".

وأضاف دحلان في تصريح صحفي له: "أن رمضان شلح كان مناضلاً وطنيًا كبيرًا وواحدًا من أعمدة النضال الفلسطيني المعاصر".