ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أثار قرار وزارة الأوقاف الفلسطينية في قطاع غزة، بفتح المساجد أمام صلاة الجماعة ابتداءً من فجر غد الأربعاء، فرحة كبيرة في قلوب المصلين، بعد إغلاق لمساجد القطاع لما يزيد عن شهرين متتالين، جراء حالة الطوارئ المفروضة في الأراضي الفلسطينية وتفشي فيروس كورونا المستجد.

وتفاعل نشطاء التواصل الاجتماعي مع القرار من خلال تدشين وسم #مساجدنا_قلوبنا، بالتغريدات عبر موقع "توتير"، والمنشورات خلال "فيسبوك"، بنشر الأدعية والشكر لله، إلى جانب صور للمساجد وفيديوهات دينية.

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" تابعت مواقع التواصل الاجتماعي، حيث غرّد الناشط طارق: "الان مساجد قطاع غزة تبتهج بالعودة لصلاة وتعمل على تشغيل التكبيرات وتوزيع الحلويات، اللهم لك الحمد والشكر".

أما نجوى عاشور، فاستشهدت بآية قرآنية: قال تعالى: " *فِی بُیُوتٍ أَذِنَ ٱللَهُ أَن تُرۡفَعَ وَیُذۡكَرَ فِیهَا ٱسۡمُهُۥ یُسَبِّحُ لَهُۥ فِیهَا بِٱلۡغُدُوِّ وَٱلۡـَٔاصَالِ*"، داعية للتغريد ابتهاجا بقرار فتح مساجد قطاع غزة بعد اغلاقها لمدة شهرين، وفرحاً بالعودة للسكينة والطمأنينة والأمان إلى مساجدنا.

فيما كتبت هالة مرشود: "مساجد غزة تكبر تكبيرات العيد فرحة وابتهاجاً بفتح المساجد والصلاة فيها ابتداءً من فجر الغد، حسينا كأنه الصبح العيد، فعلاً فرحة".

وغرد أبو مجاهد: " لجئنا إليك يا الله و قلوبنا تذرف دماً على ما حصل بنا لكن قدرتك و عظمتك فوق كل شيئ ".

ودوّن آخر: "ولتكن مساجدنا مكانا للطهر والأمان وأخذ إجراءات السلامة والوقاية".

وأعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في قطاع غزة، الاثنين الماضي، عن فتح المساجد أمام صلاة الجماعة ابتداءً من فجر يوم الأربعاء القادم.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف عبد الهادي الأغا، على قرار فتح المساجد في جميع الصلوات مع بقاء رخصة الصلاة في البيوت.

وطالب الأغا بضرورة التزام الإجراءات الوقائية التي سبق النص عليها، من اصطحاب سجادة الصلاة، وارتداء الكمامة، والتباعد بين المصلين في الصف الواحد، وعند الدخول والخروج من المسجد، وترك المصافحة والاقتراب، وعدم اصطحاب الأطفال.

وشدد على ضرورة التزام المصابين بالأمراض المزمنة والمعدية، والخارجين من الحجر الصحي، بالصلاة في بيوتهم، وعدم المجيء إلى المساجد.

وطالب الأغا، العاملين في المساجد إلى تعقيم المساجد بشكل مستمر، وفتحها قبل الأذان بـ10 دقائق، وتقليص مدة الانتظار بين الأذان والإقامة، لتكون 10 دقائق في جميع الصلوات، باستثناء صلاة الفجر فتكون 20 دقيقة، منوهًا إلى استمرار تعليق كافة الاحتفالات والأنشطة العامة داخل المساجد.

وأكد على ضرورة التعاون مع اللجان المجتمعية؛ لتنفيذ الإجراءات الوقائية، كما نؤكد على الخطباء والأئمة بعدم الإطالة في الخطبة والصلاة، لافتًا أن التقييم سيبقى مستمرًا للقرارات المتعلقة بالمساجد في ضوء المتغيرات الصحية، والتزام المصلين بإجراءات الوقاية.

رماح.JPG
الاعلام الجديد
طارق.JPG
نجوى عاشور.JPG
عبير لبد.JPG
الصلاة
IMG_٢٠٢٠٠٦٠٢_٢٢١٣٠٦
IMG_٢٠٢٠٠٦٠٢_٢٢١٣٢١
IMG_٢٠٢٠٠٦٠٢_٢٢١٣٣٨
IMG_٢٠٢٠٠٦٠٢_٢٢١٣٥٨
IMG_٢٠٢٠٠٦٠٢_٢٢١٤١٤
IMG_٢٠٢٠٠٦٠٢_٢٢١٤٣٥