شريط الأخبار

ماليزيا تطلق حملة لجمع التبرعات لأطفال غزة تستمر حتى نهاية العام

05:30 - 21 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم: وكالات

أطلق رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوي "الصندوق الإنساني لأطفال غزة"، الذي يهدف إلى تقديم مساعدات للأطفال الفلسطينيين الذين عانون جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع والتي يتّمت وشرّدت عشرات الآلاف من أطفال غزة.

 

وقد تم إنشاء الصندوق بجهود مشتركة لمنظمات نسائية ماليزية محلية، حيث يتلقى الدعم من صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف). وأُعلن أنه ستستمر عملية جمع التبرعات التي بدأت هذا الأسبوع حتى نهاية السنة الجارية (2009).

 

وقال بدوي، الذي يتولى رعاية الصندوق الإنساني: "إن التبرعات مهما كانت صغيرة ستكون مفيدة للغاية بالنسبة للأطفال الذين أصبحوا هدفاً للعدوان الإسرائيلي". لافتاً الانتباه إلى أن "ذوي الدخل المحدود أيضاً يودون أن يتبرعوا، ومهما كان مقدر ما يُعطي فإنه يأتي من القلب الصافي ويجب علينا تقدير ذلك".

 

وفي السياق ذاته؛ قام المئات من أطفال ماليزيا بإعداد رسائل وبطاقات بريدية وصور مرسومة لإرسالها إلى نظرائهم في قطاع غزة، وذلك ضمن برنامج "إلى صديقي في غزة". وقال القائمون على هذا البرنامج إنه تم حتى الآن إعداد أكثر من 2600 رسالة وبطاقة، وذلك في مبادرة للتعبير عن مشاعر تضامنهم ودعمهم لأطفال غزة.

 

وأعلنت صاحبة المبادرة مارينا محاضير، والتي أطلقتها بشراكة مع صندوق "اليونيسيف" بماليزيا، أنهم الآن بصدد ترجمة الرسائل إلى اللغة العربية قبل إرسالها إلى أطفال غزة. وأملت مارينا أن يساهم المزيد من الأطفال الماليزيين في العملية بالتعبير عن مودتهم ودعهم لأطفال غزة عبر الرسائل.

انشر عبر