لأول مرة..

تقرير مهندسان من الضفة يُصممان جهاز تعقيم لمواجهة "كورونا"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:34 ص
28 مارس 2020
جهاز رش التعقيم في جنين

في ظل استمرار جهود الحكومة الفلسطينية في التصّدي لتفشي فيروس كورونا المستجد، ابتكر مهندسان فلسطينيان من مدينة جنين بالضفة المحتلة جهاز "رش" تعقيم للمساعدة في عمليات مواجهة الفيروس القاتل، رغم قلة الإمكانات ومحدودية الموارد ومعوقات الاحتلال الاسرائيلي.

المهندسان الشقيقان يزيد ومفيد علاونة من بلدة جبع، صمما جهازاً للتعقيم وأطلقا عليه اسم "جهاز رش تيربو"، وهو قادر على تعقيم مدينة جنين من جميع الفيروسات بما فيها (كوفيد-19)، في ساعات محدودة.

"تم إنتاج جهاز التعقيم داخل ورشة المجموعة الهندسية خدمة منهم في تعقيم المدينة، بأقل من 24 ساعة، رغم محدودية الامكانيات"، يقول المهندس يزيد علاونة لـ"فلسطين اليوم الإخبارية".

ويضيف علاونة (24 عامًا)، أنّ جهاز "الرش" صُمم خلال ساعة واحدة وأنتج بأدوات وقطع معدنية بسيطة ومحلية، موصولة مع بعضها عن طريق اللحام الحديدي.

ويوضح أنّ جهاز التعقيم مكون من ثلاث أقسام الأول الجزء الميكانيكي قادر على توجيه الجهاز ميكانيكيًا في جميع الاتجاهات "360 درجة"، ونظام دفع هوائي وضخ الماء بواسطة مروحة تريبو، تعمل على ضخ مادة المطهر لرش الأماكن.

وبيّن علاونة، أنّ جهاز التعقيم يعقم كافة شوارع وأماكن مدينة جنين بمساعدة مجموعة من لجنة الطوارئ في البلدية، لمدة أربع ساعات يوميًا على فتريين الظهيرة والمساء، مشيرًا إلى أن جاهز "الرش" يُطهر مساحة 4 كيلو متراً، بـ300 لتر من الماء والمعقم.

 المهندسان اللذان تخرجا من جامعة فلسطين التقنية الخضوري، عرضا ابتكارهم الجديد على إدارة بلدية جنين، لمساعدتهما في تطوير الجهاز، إذ يفكران في تطوير نسخة جديدة قادرة على تعقيم المدينة في وقت قياسي ممكن وبسرعة، حيثّ خصصت البلدية مجموعة من الأشخاص والمطهرات لمساعدة المهندسين في حملتهم التطوعية.

وعن العقبات التي واجهت المهندسين، يوضحان علاونة أن الحواجز "الإسرائيلية" على مداخل بلدة جبع كانت عائق رئيس في تنقلهما للخارج وإدخال معدات وأدوات للتصنيع، إلى جانب قلة الموارد والإمكانات وتوفير السيولة.

ودعا المهندسان جميع الجهات المعنية والمؤسسات المحلية، إلى تلقي الدعم الكافٍ لتطوير فكرة جهاز التعقيم والاهتمام بتصميماتهم المبتكرة، حتى يستطيعان تطهير كافة مدن الضفة في وقت يخشى المواطنين من تفشي فيروس كورونا.

وأعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، اليوم السبت الموافق 28/3/2020، ارتفاع عدد الإصابات فيروس كورونا، بعد تسجيل 6 حالات جديدة في مدينة بيت لحم، ليصل العدد 97 حالة، منها حالة وفاة لامرأة.

ويشار إلى أن الرئيس محمود عباس قد أعلن في تاريخ 5/3/2020، حالة الطوارئ القصوى في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر كامل، اعتبارًا من تاريخه لمواجهة فيروس كورونا، ويشمل القرار إغلاق الأماكن العامة والسياحية والترفيهية والمساجد وحظر التجوال، باستثناء المؤسسات الحيوية.

 

FB_IMG_1585411440337

 

FB_IMG_1585411431894
 

91305721_3836943956380016_7293348256703053824_n


 

90720035_3836944013046677_4081594506145693696_n

91406068_3836944199713325_4990816422461440000_n