ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، د. أشرف القدرة أن نتائج فحص العينات التي أجريت ل 118 شخصاً من العائدين الى قطاع غزة، جميعها سلبية، و لم تسجل أي حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا ، مشيراً الى أنه تم سحب 25 عينة من عائدين و مخالطين، و سننتظر صدور النتائج خلال الساعات القادمة.

و أكد القدرة في خلال الايجاز الصحفي اليومي مساء اليوم الاثنين بأن الطواقم الطبية المختصة تتابع الوضع الصحي للحالتين التين تظاكد اصابتهما، بفيروس كورونا المستجد في الحجر الصحي داخل مستشفى العزل بمعبر رفح، و هما بحالة مستقرة و لم تظهر عليهم أي اعراض جانبية.

و أضاف: "لقد تابعت الطواقم الطبية الحالة الصحية لــ 1399 مستضافاً داخل 21 مركزاً للحجر الصحي، مصنفة وفقاً لتاريخ دخول العائدين اليها ولا يسمح بمغادرتها او إضافة اخرين اليها حتى انقضاء فترة الحجر الصحي"، مشيراً الى أنه  تم نقل كافة المحجورين في مدرسة بلقيس الى مراكز الحجر الصحي في فندق المتحف والبلوبيتش والامل وفق إجراءات حجر خاصة وهم في حالة صحية جيدة وتحت المتابعة الصحية من قبل الطواقم الطبية المتوفرة في المكان على مدار الساعة.

و تابع القدرة يقول: "تابعت وزارة الصحة إجراءات انهاء فترة الحجر المنزلي لــ 739 عائداً الى قطاع غزة لم تسجل عليهم أي اعراض مرضية، كما ستنتهي إجراءات الحجر المنزلي لـ 900 عائداً منهم غدا الثلاثاء 24مارس كما ان بقية المحجورين منزلياً ستنتهي فترة الحجر المنزلي لهم تباعاً حتى يوم الخميس المقبل 26 مارس الجاري ما يعني إتمام مرحلة مهمة في مواجهة فايروس كورونا".

وأكد استمرار المتابعة الصحية لـ 1969 لازال تحت الحجر المنزلي.

و أشار القدرة الى أن الطواقم الطبية قدمت خدماتها السريرية لــ 702 حالة في الحجر الصحي بمركز مسقط قيزان النجار، ومركز مسقط جباليا، وفندق الامل التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وفندق الكومودور ومنتجع بلو بيتش وفندق المتحف، بالإضافة الى 24 حالة تخصصية في مستشفى الرنتيسي التخصصي ومجمع الشفاء الطبي ضمن إجراءات عزل خاصة.

و أعلن أن وكيل وزارة الصحة اعتبار كافة الطواقم الصحية العاملة في مراكز الحجر الصحي محجورين مع العائدين حتى انقضاء فترة الحجر الصحي , كما ان العاملين في المستشفى المخصص لعلاج الحالات المصابة سيكون دوامهم 14 يوم عمل داخل المستشفى و14 يوم حجر صحي  و14 يوم إجازة بدل عمل.

و قال القدرة إن وزارته تواصل اتصالاتها ولقاءاتها مع كافة الجهات الصحية والإنسانية الدولية لتعزيز مقومات الجهوزية والاستعداد لمواجهة تهديدات وباء كورونا المستجد المتزامن مع الوضع الصحي والإنساني المنهار في قطاع غزة، محملاً الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن تدهور الاوضاع الصحية والإنسانية لـ 2 مليون مواطن في قطاع غزة يواجهون ظروفاً قاسية للغاية.

و جدد المطالبة للأمم المتحدة بكافة مؤسساتها الإنسانية والصحية بالعمل الفوري على رفع الحصار عن قطاع غزة والتحرك العاجل لتلبية الاحتياجات الطارئة من أجهزة التنفس والعناية المركزة والادوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات ومستلزمات الوقاية ومقومات الجهوزية، والاستعداد لمواجهة وباء كورونا الجديد، مشيراً الى ان ما وصل الوزارة حتى اللحظة هي كمية محدودة للغاية من المستلزمات الوقائية ومادة الفحص المخبري لا تفي بالحد الأدنى من الاحتياج الفعلي لقطاع غزة.

كما قررت وزارة الصحة وقف العمل في العيادات الخارجية، ووقف اجراء العمليات الجراحية غير الطارئة، ومنع زيارات المرضى المنومين في المستشفيات حتى اشعار أخر، وفقاً للقدرة.

و لفت الناطق باسم وزارة الصحة بأن وزارة الصحة قررت تشكيل فريقاً لضبط إجراءات السلامة والوقاية من العدوى في كافة المرافق الصحية الحكومية وغير الحكومية، منوهاً الى أن الوزارة والجهات الحكومية ذات العلاقة تتابع إجراءات السلامة على البضائع الواردة الى قطاع غزة كما تم معاينة المكان المخصص لاتمام إجراءات السلامة والوقاية البضائع الواردة للاطمئنان الى كل ما يدخل الى قطاع غزة من البضائع وما يسري في حكمها , كما تم اتخاذ إجراءات السلامة والوقاية لكافة العاملين في المعابر.

ترحب وزارة الصحة بكافة المبادرات المجتمعية التي تعزز إجراءات السلامة والتحصين المجتمعي ونؤكد مجدداً على ضرورة اتباع إجراءات السلامة المهنية والموافقة المسبقة من جهات الاختصاص بوزارة الصحة ومن يخالف ذلك يعرض نفسة للمساءلة القانونية .