ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، جموع أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة خاصة لتحمل المسؤولية كاملة لمحاربة شائعات انتشار وباء كورونا القاتل في القطاع.

وقال المدلل: "لا بد ألا ننجر للإشاعات وأن نحاربها بكل حزم فشعبنا لا يعيش حالة ترف لذا يتوجب على الكل أن يتحمل مسؤولياته كاملة بحماية نفسه وعائلته ومجتمعه".

وأضاف: "حصار قطاع غزة كان نعمة وحكمة من الله عز وجل بأن يتحول لنعمة كبرى، فأصبح القطاع المنطقة الوحيدة الآمنة والخالية من فيروس كورونا بشهادة الأعداء قبل الأصدقاء".

وينتشر وباء كورونا في أكثر من 140 دولة في العالم أدى إلى وفاة 10.545 شخصًا، وإصابة 259.051 شخصًا فيما تعافى نحو 89.900 شخصًا.

وأشار القيادي في حركة الجهاد الإسلامي إلى أن وباء كورونا لا يزال غامضَ في ماهيته ومصدره وتركيبته ونقله وانتشاره وعلاجه.

وطالب القيادي المدلل خلال خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد الإسراء برفح جنوب القطاع، جميع المصلين بضرورة اتخاذ التدابير الوقائية كافة من أجل حماية أنفسهم من هذا الفايروس الذي قتل الآلاف.

وتابع قوله: "يتوجب علينا الحذر، لقول الله عز وجل "يا ايها الذين امنوا خذوا حذركم" وعلينا متابعة ما يصدر من ارشادات صحية من وزارة الصحة والمختصين أولا بأول، ومن خلال الاهتمام بالنظافة الشخصية والمجتمعية".

كما دعا، كبار السن والمرضى بمختلف الامراض المزمنة إلى التزام بيوتهم في هذه الفترة العصيبة، لاسيما وأن كبار السن والمرض الأكثر عرضة لخطر وباء كورونا.

وطالب الجميع بتجنب التجمعات وعدم الاستهتار بأعراض الانفلونزا أو الرشح أو السخونة أو نزلات البرد، والتوجه بسرعة إلى الطبيب أو العيادات الصحية القريبة.

 

وفي ذات السياق طالب القيادي المدلل، الصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لتوفير الحماية والوقاية لأسرانا داخل السجون والإفراج عن المرضى منهم وكبار السن والنساء والأطفال.