ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

دعت رابطة علماء فلسطين في قطاع غزة، جميع أبناء الأمة الاسلامية في العالم لضرورة شّد الرحال إلى المسجد الأقصى لتصدي لـ"صفقة القرن" الامريكية.

وأكد علماء فلسطين خلال مسيرة حاشدة بعنوان "المسير العلمائي ضد صفقة ترامب المشؤومة"، أن الصفقة الامريكية التصفوية لن تمر على حساب حقوق الفلسطينيين المشروعة، وان القدس عاصمة أبدية لفلسطين.

بدوره، قال رئيس محكمة الاستئناف الشرعية بغزة عمر نوفل، :"إنّ صفقة ترامب نسخةً عن وعد بلفور البريطاني، ويشتركان في الهدف ذاته بالسيطرة على فلسطين ومنحها للمستعمرين الإسرائيليين".

وأضاف القاضي نوفل، "الصفقة الامريكية رفعت اللئام عن بعض الدول العربية المتواطئة بمحاولة تمرير الصفقة، من خلال التطبيع مع (إسرائيل) والمشاركة في تطبيق بنودها.

وأكد على رفض العلماء لأي خطة اجنبية من شأنها ان تستهدف المقدسات الإسلامية والثوابت الفلسطينية، وإنهاء حقوق اللاجئين والعودة.

وثمن نوفل، مواقف الشعب الفلسطيني بالرفض التام لبنود "صفقة القرن"، مشددًا على أهمية استمرار حملة "الفجر العظيم" للتصدي لهجمات الاحتلال في تهويد القدس والاقصى وبناء الاستيطان.

وبيّن، أنّ خطة التسوية الأمريكية لا تساوي حبرها وأنها عبء على كل الانسانية، مؤكدًا ان مصيرها إلى "مزابل التاريخ" و"سلال المهملات".

ودعا نوفل، علماء المسلمين للعمل على إسقاط الصفقة الامريكية، ووحدة الصف الفلسطيني إلى جانب وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، لمجابهة الخطة.

"صفقة القرن" لن تمر

من جانبه، قال رئيس لجنة الإفتاء في رابطة علماء فلسطين د. يونس الاسطل، :"إنّ صفقة القرن لن تمر على حساب حقوق الفلسطينيين، واصفُا إياها بـ"الفاشلة".

وثمن رئيس لجنة الإفتاء، مواقف العلماء في مواجهة المخططات الامريكية والإسرائيلية الرامية إلى المزيد من السيطرة على فلسطين، مؤكدًا أن الشعب الفلسطيني سيظل يقاوم تلك المخططات حتى تحرير فلسطين كاملاً.

وحثّ الاسطل في تصريح صحفي لـ "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه، الاستمرار في الفعاليات المناهضة لصفقة الولايات المتحدة في جميع أنحاء فلسطين؛ حتى إسقاط بنودها التصفوية.

ودعا أحرار العالم والأمة العربية للتوحد والعمل على إفشال الجريمة الأمريكية بحق الشعب الفلسطيني والأرض المباركة.

اما أمين سرّ مجمع الخلفاء الراشدين الداعية محمد أبو مصطفى، قال :"إنّ مؤامرة الولايات المتحدة على الشعب الفلسطيني جديدة قديمة، ضمن المخططات الصهيونية في شطب القضية".

وأضاف أبو مصطفى لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن المقايضة الامريكية الإسرائيلية على المقدسات والحقوق والثوابت الفلسطينية ستبوء بـ"الفشل" كسابقتها.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي، قد أعلن في أواخر يناير الماضي، عن بنود خطته المعروفة إعلاميًا بـ"صفقة القرن"، الهادفة إلى شطب حقوق اللاجئين الفلسطينيين واعتبار القدس عاصمة لـ(إسرائيل)، في حين قُبلت تلك الخطة بالرفض التام من قبل الشعب الفلسطيني.  

9d3fa01c-c209-4b4f-9b20-b61f440f7b45

 

ce691845-cd8b-4329-9984-5c6c2c528f2e

cfb41adb-2431-4d9c-8e0c-2cff6a6d82e8


 

c40b280e-3253-4d57-9df5-84d917c0a591

28e7b027-8c7e-4f7a-85b1-afa266e9e335