شريط الأخبار

عالم مناخ أمريكي: ارتفاع حرارة الأرض أسوأ من المتوقع

01:36 - 15 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم – وكالات  

أكد عالم بارز في مجال المناخ، أن المناخ يزداد سخونة بشكل أسرع بكثير مما كان يتوقعه العلماء مدفوعاً بالزيادة الكبيرة في انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري من دول نامية مثل الصين والهند.

وقال كريس فيلد عضو اللجنة الحكومية المعنية بتغيرات المناخ أمام اجتماع "للإتحاد الأمريكي لتقدم العلم" في شيكاجو: إن "عواقب ذلك هو أننا نبحث بشكل أساسي الآن في مناخ مستقبلي يتجاوز في نطاقه أي شىء درسناه بجدية".

وأضاف فيلد أن المسار الفعلي لتغير المناخ هو أكثر خطورة من أي توقعات مناخية في تقرير التقييم الرابع للجنة الحكومية المعنية بتغيرات المناخ الذي يسمى "تغير المناخ 2007".

وبين، أن الدراسات المناخية الأخيرة أشارت إلى أن ارتفاع الحرارة المستمر لهذا الكوكب من انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري قد يتسبب في حرائق برية كبيرة ومدمرة في الغابات الممطرة الاستوائية ويعمل على ذوبان طبقة جليدية تحت أرض قطبية في سهول تندرا بالقطب الشمالي مما قد يؤدي إلى إطلاق مليارات الأطنان من الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري وزيادة درجات حرارة الأرض بشكل أكبر.

وقال فيلد من جامعة ستانفورد ومؤسسة كارنيجي للعلم في بيان "هناك خطر حقيقي من أن تعجل تغيرات المناخ الناجمة عن البشر بإطلاق ثاني أكسيد الكربون من النظم البيئية للغابات والسهول القطبية الجرداء التي تخزن كميات كبيرة من الكربون منذ الاف السنين".

وأشار إلى دراسات حديثة تظهر أن تقرير التقييم الرابع استخف بالخطورة المحتملة لارتفاع حراراة الأرض خلال السنوات المئة المقبلة.

وتابع فيلد "نعرف أن البيانات توضح أنه ابتداءً من 2000 إلى 2007 زادت انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري أكثر بكثير مما توقعناه وفي جانب كبير بسبب دول نامية مثل الصين والهند شهدت زيادة ضخمة في توليد الطاقة الكهربائية وكلها تقريبا تعتمد على الفحم".

وذكر أن هذا الاتجاه سيستمر على الأرجح إذا اتجهت مزيد من الدول إلى الفحم وأشكال الوقود الأخرى كثيفة الكربون لتلبية احتياجات الطاقة، مضيفاً أنه إذا حدث ذلك سيكون أثر تغير المناخ أكثر خطورة وتنوعاً من معظم التوقعات الأخيرة للجنة الحكومية المعنية بتغيرات المناخ.

انشر عبر