ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

أزمة كل عام.. نفوق الدواجن في البرد.. والوزارة تعجز عن تعويض الخسارة..!

  • فلسطين اليوم - خاص- غزة
  • 12:19 - 12 فبراير 2020
مشاركة

تشهد أسعار الدواجن في هذه الأيام انخفاضًا كبيرًا في أسواق قطاع غزة، في حين يتكبد مربو الدواجن خسائر مالية كبيرة بسبب انخفاض الأسعار وكثرة العرض، مقابل الطلب.

ولم تتجاوز أسعار الدواجن منذ نحو شهر (10 شواقل) للكيلو الواحد، ما يراكم الخسائر المادية على كاهل المزارعين، في الوقت الذي يطالب فيه مربي الدواجن برفع الأسعار وزارة الزراعة وتعويضهم عن خسائرهم. 

"خسائر بالألاف"

المزارع ناجي أبو غنيمة صاحب مزرعة دجاج، نفق لديه 1000 دجاجة جراء المنخفض الجوي الذي ضرب البلاد خلال اليومين الماضيين، مشيرًا إلى أن الخسائر التي تكبدها بلغت (10 آلاف شيكل).

وقال أبو غنيمة في حديث لـ"إذاعة القدس"، وتابعته "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، إن أسعار بيع الدواجن وصلت لـ(7 شيكل) وهي متدنية جدا مقارنة بالتكلفة التشغيلية من غاز للتدفئة والأدوية والأعلاف.

"دعم المزارعين"

وأضاف أن التكلفة لكيلو الدجاج تبلغ من (12-13 شيكل)، لافتًا أن إيرادات البيع لم تغطِ سعر التكلفة الأساسي بسبب تدني الأسعار.

وطالب أبو غنيمة وزارة الزراعة بدعم المزارعين ورفع الأسعار لتعويض خسائر جراء المنخفض ونفوق الدواجن، إلى جانب تدني الأسعار.

"الوازرة توضح!"

بدورها، أوضحت وزارة الزراعة بغزة، أن الخسائر تلحق المزارعين تأتي لعدة أسباب منها انخفاض القدرة الشرائية لدى المواطنين، ونفوق الدجاج جراء المنخفضات الجوية ما يؤثر على أسعار الطلب على الدواجن بتدنيها.

وقال الناطق باسم الوزارة أدهم البسيوني، في تصريح خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، إنه لا يوجد إحصائية دقيقة للخسائر التي لحقت بمربي الدواجن في قطاع غزة، لافتًا أن الأضرار تركزت على المزارع التي لم تتخذ تدابير الحماية.

"أسباب ارتفاع التكلفة"

 وحول ارتفاع تكلفة الدواجن بالنسبة للمزارع، أوضح أن تربية الدواجن في فصل الشتاء تحتاج لتكلفة أعلى من فصل الصيف، مشيرة إلى أن الأشهر الماضية شهدت استقرارًا في أسعار الدواجن.

وأكد البسيوني في حديثه، أن وزارة الزراعة تحاول تحقيق الرضا بين المواطن والمزارعين بالوصول إلى "نقطة المنتصف"، متوقعًا أن تتحسن الأسعار بما يخدم المزارعين في الأيام المقبلة.

وعن تعويض خسائر المزارعين جراء المنخفض، بيّن أن هناك صندوق لدعم المخاطر للمزارعين، مشيرًا إلى أنه لم يتم تفعليه بسبب الظروف السياسية في قطاع غزة.

ويتعرض مربو الدواجن في قطاع غزة للعديد من العوائق منها، أزمة الغاز التي يمر بها قطاع غزة منذ أسابيع، ناهيك عن استمرار قطع التيار الكهربائي وارتفاع أسعار الوقود.

ويتكبد المزارعون خسائر مادية خاصة في فصل الشتاء جراء ضعف إمكانيات المزارع وعدم مقدرته على تحمل موجات الصقيع والأمطار التي تشهدها البلاد خلال الفترة الراهنة.

الجدير بالذكر، أن قطاع غزة يستهلك ما يقارب (60 ألف) دجاجة يوميًا، ما يعادل مليونين دجاجة شهريًا، بمتوسط وزن (كيلو و700 جرام) لكل دجاجة.

 

الأكثر مشاهدة