ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

اغضب لفلسطين تشعل مواقع التواصل وبعض العرب لا زالوا نائمون

  • فلسطين اليوم - غزة- متابعة
  • 20:34 - 17 يناير 2020
مشاركة

تفاعل الآلاف من المغردين الفلسطينيين والعرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي مساء اليوم الجمعة مع هاشتاغ اغضب لفلسطين، معبرين عن حبهم وعشقهم لرائحة وتراب المسجد الأقصى المبارك.

وحظي الهاشتاغ على متابعة وتفاعل عالي من قبل المغردين حيث اقترب من الوصل إلى الترند على جمهورية مصر العربية.

وتفاعل المغردين كل حسب موقفه ورأيه سواء بنشر صور متعددة للمسجد الأقصى المبارك أو مقاطع فيديو أو مقطوعات أدبية لشعراء العرب.

ولم تخلو بعض التغريدات من الحزن العميق لما وصل إليه حال الأمة والشعوب العربية والإسلامية التي خبت روحها وضعفت أمام الطغيان والظلم والفساد المستشري في الأمة العربية والإسلامية؛ إلا من بعض الشعوب التي ما أن ذكر الأقصى وفلسطين حتى انتفضت واشتعلت غضبًا أملًا في اطفاء الحريق الموقدة في قلوبهم.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت فجر الجمعة باحات المسجد الأقصى المبارك واعتدت على المصلين وأطلقت تجاههم الرصاص المطاطي وقنابل الغاز، والسبب في ذلك هو المشاركة الكبيرة والواسعة من الفلسطينيين والمقدسيين بأداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي اللذان يتعرضان للتدنيس من قبل قوات الاحتلال بشكل يومي.

وكتب أحد المغردين تحت هاتشاغ اغضب لفلسطين:

"لو صادَفَ الجَّمعُ الجيشَ يقصدُهُ فإِنّهُ نَحوَ الجّيشِ يندفعُ, فيرجع الجُّندُ خطوَتَينِ فَقَط ولكِنْ القَصْدُ أنّهُم رَجعوا، أرضٌ أُعيدت ولو لثانيةٍ والقوم عزلٌ والجيش مُتْدرعُ".

فيما غردت هالة بالقول: "كل شيء ينادي ولا أسمع سوي أسمكِ فلبي نداء، قدسي المحتل فلا قدس بدون فلسطين فأيناكِ يا فلسطيني، أين أنتِ".

وغرد أخر بالقول: "نحنُ نقف مع فلسطين لا لأننا فلسطينيون أو عرب؛ بل نقف معها لأنها امتحانٌ يومي لضمير العالم".

وغرد أخر بالقول: "الدفاع عن مقدساتنا في فلسطين واجب على كل مسلم والوقوف بجانب اهلنا في فلسطين اغضب لفلسطين"

نعم يحق لنا الغضب من أجل فلسطين ولكن يحق الغضب اكتر من انفسنا لانا  نقف ونرى مايحدث ولسنا قادرين علي فعل شئ

بينما غردت فتاة مصرية بالقول: "اي الفايده من تفعيل هاشتاغ أو كتابة كلام عن فلسطين واللى بيحصل فيها وفالاخر نخلينا زي ما حنا منتحركش خطوه حتي!!، فين روح العرب اللى مبتقبلش الظلم ولا بتسكت على حقها !!، للأسف كل دا بيتمثل فاننا قاعدين مكانا ومش بنعمل حاجه غير بننادي ف بعض وخلاص".

وفي تغريدة مثيرة ربما تعبر عن الحقيقة جاء فيها: "لو انقطع الانترنت في الوطن العربي وعلم العرب ان الذي قطعه هي اسرائيل، لتحررت فلسطين في نصف ساعه".

 

الأكثر مشاهدة